خسائر بصفوف النظام في إدلب و استمرار الاغتيالات في درعا - It's Over 9000!

خسائر بصفوف النظام في إدلب و استمرار الاغتيالات في درعا

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

قتل عنصر من قوات النظام السوري قنصاً، على أيدي فصائل المعارضة على جبهات ريف إدلب الجنوبي، كما تواصلت عمليات الاغتيال في محافظة درعا (جنوب سوريا)،  اليوم الجمعة 18 من تشرين الثاني/ نوفمبر.

وقال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن سرية القنص في غرفة عمليات "الفتح المبين"، تمكنت من قنص أحد عناصر قوات النظام بعد الرصد والمتابعة.

وبين المصدر، إن عملية القنص تمت على محور قرية الترنبة في ريف إدلب الجنوبي، أثناء محاولة أحد عناصر قوات النظام التسلل إلى نقطة متقدمة.

وذكر المصدر أن سرية المدفعية والصواريخ في غرفة العمليات، استهدفت ايضاً بقذائف المدفعية الثقيلة قوات النظام في بلدة كرسعة في الريف ذاته.

جنوبا،استهدف مسحلون مجهولون، سيارة مدنية بالرصاص في الريف الشرقي من محافظة درعا، وقال تجمع أحرار حوران، إن مسلحين مجهولين استهدفوا سيارة على طريق بلدتي المليحة الشرقية - صما بريف درعا الشرقي، ما أدى لمقتل الشاب "أحمد عماد الزعبي" والطفل "أحمد محمد عماد الزعبي" وإصابة كل من والد الطفل "محمد عماد الزعبي" و"رنس عماد الزعبي" بجروح متفاوتة.

وذكر "التجمع" إن أفراد العائلة المستهدفة ينحدرون من المليحة الشرقية، كانوا في طريق العودة من محافظة السويداء، وجرى استهدافهم قبيل وصولهم إلى حاجز قرية صما التابع لقوات النظام.

وفي ريف حلب الغربي، توفي طفلان وأصيب ثالث بجروح جرّاء حادثة دهس، في مدينة الأتارب، وأفاد مراسل بلدي نيوز بريف حلب، بأن سائق سيارة من نوع "سنتافيه" دهس ثلاثة أطفال دون قصد أمام مركز "المعهد الشرعي" وسط مدينة الأتارب غربي حلب، قرابة الساعة 8 صباحاً.

وبحسب مراسلنا، فإن الحادثة أسفرت عن وفاة طفلين ينحدران من بلدة الجينة المجاورة لمدينة الأتارب، وإصابة طفل ثالث. 

مقالات ذات صلة

تجدد المظاهرات في شمال سوريا وتعزيزات أمريكية تصل الحسكة

القبض على مجموعة أودت بحياة "تاجر سيارات" في الأتارب غربي حلب

فصائل محلية تحتجز "عميدا" في الأمن العسكري وعناصره بدرعا

تحسن طفيف في سعر الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي

"قسد" تواصل حملتها الأمنية في الرقة وخسائر بصفوف النظام في إدلب ودرعا

الاغتيـالات تتصاعد في درعا.. مقـتل ثلاثة عناصر للنظام وطبيب بنيران مجهولين