احتجاجات في السويداء واعتقال خلايا للتنظيم و"قسد" شمال حلب - It's Over 9000!

احتجاجات في السويداء واعتقال خلايا للتنظيم و"قسد" شمال حلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

شهدت مدينة السويداء احتجاجات شعبية غاضبة من تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية والخدمية في المحافظة، واجهتها قوات الأمن بالرصاص الحي المباشر، بينما أعلنت وزارة الدفاع التركية أنها تمكنت من إلقاء القبض على خلايا من "داعش" و"قسد" بريف حلب الشمالي، اليوم الأحد 4 ديسمبر/كانون الأول.

جنوبا، استشهد شخص وأصيب آخرون بنيران قوات النظام في محافظة السويداء، أثناء محاولتها تفريق المحتجين، وأفادت مصادر محلية بأن الشاب "مراد المتني" استشهد اليوم جراء إطلاق نيران عليه في محيط مبنى السرايا الحكومي من قبل عناصر أمن النظام، أثناء خروجه مع المحتجين في المحافظة.

وأكّد مصدر طبي من داخل مشفى السويداء الحكومي، مقتل الشاب "المتني"، متأثرا بجروحه، كما أكد وصول 18 جريحا تراوحت إصاباتهم بين طلقات نارية وشظايا.

من جهته، أعلن تلفزيون النظام الرسمي مصرع عنصر شرطة برصاصة قناص، وذلك خلال المظاهرات والاحتجاجات الدائرة، وبحسب "المركز الإذاعي والتلفزيوني" في محافظة السويداء، فإن الشرطي "محمود السلماوي" لقي مصرعه برصاص قناص، دون أن يذكر الجهة التي ينتمي لها القناص، مع العلم أن النظام نشر قوات وأسلحة قناصة في وقت سابق في مختلف الأبنية الحكومة.

شمالاً، أعلنت وزارة الداخلية التركية، إلقاء القبض على 18 عنصرا من "داعش" وقوات سوريا الديمقراطية في منطقتي جرابلس والباب بريف حلب.

وقالت "الوزارة" في بيان، إنه تم إجراء دراسات استخباراتية بالتعاون بين عناصر فرقة العمل السورية في جرابلس والقيادة الاستشارية لقوات الدرك في الباب، وذلك بالتنسيق مع قيادة درك ولاية غازي عنتاب التركية.

وأضاف البيان، أن العمليات التي جرت يوم 3 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، في جرابلس والباب، أسفرت عن إلقاء القبض على 13 إرهابيًا من "داعش"، بما في ذلك ما يسمى بالقائد المالي للتنظيم. وأردف البيان أن المعتقلين كانوا يقومون بأنشطة مثل الدعاية وتوسيع القاعدة الشعبية للتنظيم وتجنيد الأفراد وجمع المعلومات الاستخبارية. وأشار البيان إلى إلقاء القبض على 5 من "القوات الكردية" قدموا إلى جرابلس من مدينة منبج بهدف تنفيذ عملية "إرهابية".

بينما أصيب طفلان بجروح جراء انفجار لغم أرضي شرق حلب، وقالت مؤسسة الدفاع المدني السوري، إن طفلين أصيبا بجروح وبحالة حرجة بانفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، أثناء عملهما برعي الأغنام في قرية قيراطة قرب جرابلس شرق حلب، وجرى إسعاف الطفلين إلى المشافي الميدانية القريبة من المنطقة.

وفي إدلب، توفي طفل جراء حادث سير على طريق قرية كفرلوسين بريف إدلب الشمالي، وقال الدفاع المدني في بيان نشره على معرفاته الرسمية، إن طفلا يبلغ من العمر سنتين توفي بحادث سير على طريق قرية كفرلوسين بريف إدلب الشمالي، لافتا إلى أن فرق الدفاع المدني نقلت جثته من مشفى باب الهوى إلى الطبابة الشرعية في مدينة إدلب.

مقالات ذات صلة

استنفار عسكري في ريفي حلب الشمالي والشرقي.. ماذا يجري؟

احتجاجات ومطالبات بالإفراج عن المعتقلين ودعوات للعـصيان بدير الزور

"قسد" والنظام يتفقان على افتتاح معبر جديد للتهريب في دير الزور

حادثة مروعة تهز حلب.. امرأة تنهي حياة ابن زوجها

جرحى برصـاص حرس الحدود التركي غربي إدلب

وفاة أكبر معمرة شمالي سوريا من مواليد 1901