الغارات الروسية تشرد نصف أهالي إدلب! - It's Over 9000!

الغارات الروسية تشرد نصف أهالي إدلب!

بلدي نيوز – إدلب ( أحمد العلي)

تتفاقم المعاناة الإنسانية في محافظة إدلب، حيث تشهد المدينة حركة نزوح كبيرة للمدنيين، بسبب الحملة المكثفة من الطيران الحربي الروسي وطيران النظام، الذي خلف العديد من المجازر راح ضحيتها المئات من المدنيين، وتسبب بدمار هائل.

الكثير من العائلات اتجهت نحو القرى والمزارع المحيطة بالمدينة، هرباً من القصف واحتمت تحت الاشجار، بسبب عدم توفر المنازل ليسكنوا فيها، بسبب امتلاء القرى بالنازحين، فيما اتجه قسم أخر نحو الحدود السورية التركية، باتجاه مخيمات أطمة، هرباً من القصف الذي طال حتى المدنيين في العراء، حيث تعاني العائلات النازحة من حالة مزرية للغاية، بسبب عدم تقديم إي مساعدات إغاثية لهذه العائلات.
.
تعليقاً على هذه المأساة قال رئيس مجلس محافظة إدلب غسان حمو لبلدي نيوز : "يأتي هذا التصعيد من قبل قوات النظام على محافظة إدلب، لإخضاع المعارضة للقبول بحل يخدم مصالح النظام وداعميه"، وأضاف بأن المحافظة منكوبة بشكل كامل، حيث لا يكاد بيت يخلو فيها من شهيد أو مصاب أو معتقل، ويوجد نسبة تدمير عالية جداً في الأبنية السكنية والمرافق الخدمية".
و تابع بقوله "أن نحو مليون ومئتا ألف من سكان المحافظة البالغ عددهم مليونان ومائة ألف نسمة، نزحوا من بيوتهم، بسبب القصف العنيف من قبل قوات النظام وحلفائه، وهم نازحون إما في مخيمات على الشريط الحدودي أو لاجئون في تركيا".
بدوره قال رئيس المكتب القانوني في محافظة دلب فراس قنديل :"كثف النظام القصف على إدلب، بسبب الدور الكبير الذي تقوم به في المعارك الجارية في حلب واللاذقية، للضغط عليها وإشغالها، وخاصة بعد دخول المعارك مسارات حاسمة، قد تغير من استراتيجية المعركة بشكل كامل، حيث تركز القصف على المناطق الكثافة السكانية الكبيرة، والمشافي والأفران والمساجد، لقتل أكبر عدد ممكن المدنيين، وتدمير البنية التحتية في المحافظة".

مقالات ذات صلة

غارات روسية على ريف عفرين

تركيا تغلق مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية باتجاه سوريا

جرحى أتراك في حلب وطائرات روسيا تقصف إدلب

مصدر يكشف سبب التحليق المكثّف للطائرات في سماء إدلب

بالحبل.. لاجئ سوري في تركيا ينهي حياته بيده

مصدر عسكري يكشف ماهية الانفجارات بريف حلب (فيديو)