الغذاء العالمي: أنفقنا 103 ملايين دولار على اللاجئين السورين في الأردن - It's Over 9000!

الغذاء العالمي: أنفقنا 103 ملايين دولار على اللاجئين السورين في الأردن

بلدي نيوز – (لاجئون)
أعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم السبت، أن مجموع ما تم إنفاقه على اللاجئين السوريين في الأردن داخل المخيمات الخاصة بهم وخارجها قد وصل إلى نحو 103 ملايين دولار أمريكي.
وقالت المتحدثة الرسمية باسم المنظمة الأممية في الأردن، شذى المغربي، أنه "تم إنفاق حوالي 103 ملايين دولار أمريكي منذ مطلع 2016 وحتى اليوم على اللاجئين السوريين خارج وداخل المخيمات، بالإضافة إلى العالقين على الساتر الترابي في المنطقة الحدودية بين سوريا والأردن، إذ تم تقديم الطرود الغذائية لهم بشكل مستمر خلال فترة ما قبل إغلاق الحدود من الجانب الأردني أواخر حزيران/ يونيو الماضي"، حسب وكالة الأناضول.
وأضافت "المغربي"، أن البرنامج "يساعد حوالي 535 ألف لاجئ سوري مقيم في الأردن، 425 ألفًا منهم خارج المخيمات والباقي داخلها"، مشيرةً إلى أن "220 ألفًا ممن يعيشون خارج المخيمات يصنفون من الفئات الأشد احتياجاً، ويحصل كل شخص فيهم على قسيمة (كوبون) غذائية شهريًا بقيمة 20 دينار أردني (28 دولار)، فيما يحصل 205 ألف على قسائم بقيمة 10 دنانير أردنية (14 دولارا) لكل منهم شهريًا".
وتابعت "أما من تشملهم مساعدات البرنامج داخل المخيمات والبالغ عددهم 110 آلاف، فهم يحصلون على قسائم غذائية بقيمة 20 دينار (28 دولارا) شهريًا لكل شخص، بالإضافة لحصولهم على مادة الخبز والتغذية المدرسية أيضاً".
وتحدثت "المغربي" عن مؤتمر المانحين في لندن الذي انعقد في شباط/ فبراير الماضي، وخرج بتعهدات مالية قدرها 10 مليارات دولار لمساعدة اللاجئين السوريين، قائلة "بفضل مؤتمر لندن والتبرعات غير المسبوقة التي حصل عليها البرنامج خاصة من الحكومة الألمانية، فقد تم تغطية التكاليف الذي يحتاجها البرنامج حتى نهاية 2016، حيث حصلنا على157.4 مليون دولار منذ بداية العام".
وبينت المسؤولة الأممية أن خطة برنامج الغذاء العالمي في الأردن عام 2017، تتمثل في تعزيز صمود اللاجئين السوريين من خلال التركيز وتوسيع نطاق برامج التدريب والتشغيل مثل مشروع تبادل المهارات المهنية بين اللاجئين السوريين والأردنيين.
ويعيش في الأردن نحو مليون و390 ألف سوري، قرابة النصف منهم مسجلين بصفة "لاجئ" في سجلات مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، في حين أن 750 ألفًا منهم دخلوا قبل اندلاع الثورة الثورية، بحكم النسب والمصاهرة والعلاقات التجارية".

مقالات ذات صلة

قصة عائلة سورية واجهت أهوال اللجوء برا وبحرا

قصة أسرة سورية أنقذها البابا من جحيم مخيمات اليونان

إحالة سوري للمحكمة بتهمة قتل امرأتين بقبرص

لإيصال معاناتهم.. أهالي مخيم الركبان يدخلون في اعتصام مفتوح

والي عنتاب يُكرّم رجل أعمال سوري (صور)

الأردن يعلن إحباط تهريب 65 ألف حبة كبتاغون في مركز نصيب