مصادر من "أحرار الشام" تكشف عن النقاط المتفق عليها مع الإيرانيين - It's Over 9000!

مصادر من "أحرار الشام" تكشف عن النقاط المتفق عليها مع الإيرانيين

كشفت مصادر في حركة أحرار الشام السورية المعارضة، مساء أمس الخميس، النقاب عن التوصل إلى اتفاق هدنة أولي مع وفد إيراني، بخصوص ثلاث مناطق، هي "الفوعة" و"كفريا" و"الزبداني" السورية.

ويتم بموجب الهدنة المذكورة، إخراج 10 آلاف من الأطفال والنساء والمسنين، من بلدتي "الفوعة"، و"كفريا" ذات الأغلبية الشيعية، شمالي مدينة إدلب، مقابل خروج من شاء من مقاتلي المعارضة من منطقة "الزبداني"، شمال غربي العاصمة دمشق.

وذكرت المصادر، والتي لم تفصح عن اسمها في تصريحات للأناضول، أن الخارجين من البلدتين المذكورتين، سيغادرون إلى مناطق يسيطر عليها النظام، فيما ينقل مقاتلو المعارضة مصطحبين أسلحتهم الخفيفة إلى محافظة إدلب، الخاضعة لسيطرة المعارضة باستثناء البلدتين المذكورتين.

كما ينص الاتفاق على وقف قوات النظام القصف على المناطق المحيطة بـ "الفوعة"، و"كفريا"، وإطلاق سراح ألف معتقل و500 معتقلة من سجون النظام.

وأضافت المصادر أن مدة الهدنة 6 أشهر، تشمل بلدات "الفوعة"، و"كفريا"، و"بنش"، و"تفتناز"، و"طعوم"، و"معرة مصرين"، و"رام حمدان"، و"زردنا"، و"شلخ" في محافظة إدلب، إضافة إلى مناطق "مضايا"، و"بقين"، و"سرغايا"، بريف دمشق، والقطع العسكرية المحيطة بها.

وأوضحت أن النقاط المذكورة، تمثل الخطوط العريضة للاتفاق، وسيتم التفاهم على التفاصيل وكيفية تطبيق البنود لاحقاً، مرجحين أن تبدأ أولى خطوات العملية للتنفيذ، صباح اليوم الجمعة.

جدير بالذكر أن مناطق "الفوعة"، و"كفريا" و"الزبداني"، كانت محور مفاوضات بين المعارضة السورية ووفد إيراني، قبل نحو شهر ونصف، تخللها فشل للمفاوضات وعدة هدن، كان آخرها وقف لإطلاق النار لمدة 5 أيام بدأت الثلاثاء الماضي.

مقالات ذات صلة

إعلام النظام: السياحة الشتوية تتنشط رغم ارتفاع الأسعار

وزير الطرق والتنمية الإيرانية يكشف نتائج زيارته لسوريا

قتـ.ـلى من النظام وميليشياته بمحاولة تسلل جنوب إدلب

ميليشيات إيران تعزز انتشارها في مناطق "قسد" شمال شرقي سوريا

"الأسد" يفتح أبوابه لتمدد إيراني جديد في سوريا

مسؤول إيراني: صادراتنا إلى سوريا ارتفعت 90% في 9 أشهر