الثوار يواصلون تقدمهم بحماة ويحررون قرى بجرابلس - It's Over 9000!

الثوار يواصلون تقدمهم بحماة ويحررون قرى بجرابلس

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

واصلت فصائل الثوار في ريف حماة الشمالي عمليات التقدم اليوم الخميس، على عدة محاور على الجبهتين الشرقية والشمالية، كما حرر الثوار في ريف حلب الشرقي والشمالي عدة قرى من قبضة تنظيم "الدولة" بعد اشتباكات دارت اليوم.
ففي حلب، حررت فصائل الجيش الحر، ضمن عملية "درع الفرات"، اليوم الخميس، قريتين بمحيط مدينة جرابلس من تنظيم "الدولة"، كما أعلنت الريف الغربي لجرابلس منطقة عسكرية.
وأفاد مراسل بلدي نيوز في جرابلس (نزار حميدي)، أن فصائل الجيش الحر طردت تنظيم "الدولة" من قريتي (تل الأغر وزوغرة)، غرب مدينة جرابلس، بعد اشتباكات بين الطرفين.
في نفس السياق، أصدرت الفصائل المشاركة في غرفة عمليات "درع الفرات" بياناً اليوم، تعلن فيه قرى (السويدة الشمالي، والغندورة، وليلوة، وعرب عزة، الفرسان، ومزرعة الكنو، وشعينة، والصابونية شرقي وغربي، وتل أغبر، ورأس الجوز، والبورانية، وعجر كوي، مزرعة محمد هلال) الواقعة غرب جرابلس وتخضع لسيطرة تنظيم "الدولة" منطقة عسكرية.
يشار إلى أن عملية "درع الفرات" توقفت لثلاثة أيام، وعن سبب التوقف قال "أبو حمزة" أحد القادة الميدانيين في الجيش الحر: "العملية العسكرية الهجومية توقفت خلال الثلاثة أيام الماضية، لتحصين المواقع التي حررت".
مضيفاً في تصريح لبلدي نيوز: "وضعنا نقاط تمركز لقواتنا، بالإضافة لتحضير الخطة الميدانية لمواصلة العملية العسكرية حتى تحقيق أهدافها".
وفي حلب المدينة، تعرض حي الميسر لقصف مدفعي من مواقع قوات النظام، أسفر عن سقوط أربعة شهداء والعديد من الجرحى، كما ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على حي باب النيرب شرقي حلب، وفي ريف حلب الشمالي استهدف الطيران الحربي بلدة حريتان بقنبلة خلفت أضراراً مادية كبيرة، كما استهدف الطيران الحربي بلدة أورم الكبرى صباح اليوم بالقنابل العنقودية، حيث استهدف مستودعاً للإغاثة نتج عنها أضرار مادية كبيرة في المنطقة.
وفي إدلب، استشهد ثلاثة مدنيين، إمرأة وطفلها وشاب نازح من بلدة كفروما، إثر قصف الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام بلدة جرجناز بريف إدلب الجنوبي الشرقي، كما استشهد رجل مُسن وجرح آخرون إثر قصف طائرات النظام الحربية قرية معرشمارين بالقرب من مدينة معرة النعمان.
وتعرضت مدينتا خان شيخون وتفتناز وبلدة الهبيط بعد ظهر اليوم، لقصف بثلاث غارات نتج عنها إصابات طفيفة في صفوف المدنيين، كما قصفت الطائرات الروسية فجر اليوم بأكثر من عشر غارات مدن "بنش - سراقب - تفتناز - سرمين - جسر الشغور - خان شيخون - معرة النعمان - مدينة إدلب ".
وفي اللاذقية غرباً، شنت الطائرات الحربية لقوات النظام عدة غارات جوية على قرية كبينة بجبل الأكراد وسط قصف مدفعي و صاروخي عنيف يستهدف قرى جبلي الأكراد والتركمان.
وبالانتقال إلى حماة، حرر الثوار بلدة معردس بريف حماة الشمالي فجر اليوم، بعد هجوم مفاجىء للثوار تمكنوا فيه من الدخول إلى البلدة والسيطرة على معظم نقاط تمركز قوات الأسد فيها، كما تابعوا تقدمهم ليسيطروا على الكتيبة الروسية الواقعة شمال شرقي البلدة واغتنموا أسلحة وذخائر وعتادا، ليكملوا بعد سيطرتهم على الكتيبة العمل بالسيطرة على مطاحن معردس إحدى أكبر قطع النظام المحدثة في الريف الشمالي ويتمكنوا من قتل قائد التجمع العميد الركن علي خلوف والعديد من الضباط والعناصر.
وحاولت قوات النظام والشبيحة استرداد البلدة إلا أن الثوار تصدوا لهم موقعين العديد من القتلى والجرحى في صفوفهم، كما دمروا دبابة وعربة بي إم بي حاولت التقدم باتجاه البلدة.
كما استهدف الثوار تجمعات الشبيحة في بلدة معان في الريف الشرقي بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ محققين إصابات مباشرة، وما زالت الاشتباكات مستمرة حتى اللحظة على مشارف البلدة، بينما قام الثوار بقصف مطار حماة العسكري ومعسكر كلية البيطرة، ومقرات الشبيحة في محردة، وجبل زين العابدين بالمدفعية الثقيلة محققين إصابات مباشرة في أبراج منظومة الاتصالات الخاصة بقوات النظام.
وقصفت طائرات النظام الحربية والمروحية والطيران الروسي مدن وقرى صوران، واللطامنة، وكفرزيتا، وطيبة الامام، وحلفايا، ومعركبة، والبويضة، ولطمين، والمصاصنة، والناصرية، ولحايا، ومعردس، والزكاة، والصياد، والأربعين، وحصرايا، وعطشان، وأم حارتين، ما تسبب باستشهاد ١٨ مدنياً جلهم من نازحي مدينة صوران بعد استهداف حافلات كانت تقلهم قرب مدينة اللطامنة، بالإضافة إلى خروج مشفى كفرزيتا التخصصي عن العمل بعد استهدافه بأربع غارات من الطيران الروسي، فيما شهدت أحياء مدينة حماة ومداخلها الشمالية دخول عشرات من سيارات الإسعاف تنقل القتلى والمصابين إلى المشفى الوطني والمشفى الميداني في الفوج ٤٧ رافقها إطلاق نار كثيف من حواجز النظام وإغلاق عدة طرق من قبل الشبيحة في وجه المدنيين .
وفي حمص، استشهد ثلاثة مدنيين بينهم طفل وامرأة، بقصف الطيران الحربي الروسي على قرية الزعفرانة، كما استهدف الطيران الحربي مدينة تلبيسة دون تسجيل إصابات، فيما استشهد مدني بقصف الطيران على قرية غرناطة حيث شن الطيران أربع غارات على القرية.
جنوباً في دمشق وريفها، استشهد ثلاثة أشخاص في مدينة حرستا في الغوطة الشرقية بريف دمشق خنقا، جراء تفجير إحدى نقاط المدينة عن طريق حفر نفق وتلغيمه من قبل قوات النظام، فيما جرح عدد من المدنيين، بينهم نساء وأطفال في مدينة عين ترما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، جراء قصف بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام.
وتعرضت بلدات منطقة المرج في الغوطة الشرقية بريف دمشق، لقصف جوي ومدفعي، وتركزت الغارات الجوية من الطيران الحربي التابع للنظام، على بلدة حوش الصالحية، بالتزامن مع قصف بالمدفعية الثقيلة، استهدف بلدات أوتايا وحوش الصالحية وأطراف الزريقية، ما أسفر عن جرح عدة مدنيين، فيما جرح عدة مدنيين في بلدتي الريحان والشيفونية، بقصف جوي من الطيران الحربي التابع للنظام على البلدتين.
وفي ريف دمشق الغربي، استشهد الشاب "أحمد حليمة" من مدينة قدسيا برصاصة قناص النظام، المتمركز في محيط منطقة الهامة، في حين استهدفت قوات النظام المتمركزة على أتوستراد السلام المزارع المحيطة بمخيم خان الشيح بالرشاشات الثقيلة، بالتزامن مع قصف بالمدفعية الثقيلة.
وفي درعا، شهدت ليلة الأمس اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين حرس الحدود الأردني ومجهولين بالقرب من تل شهاب بريف درعا الغربي، فيما قصفت قوات النظام تل العلاقيات وتل عنتر وكفرشمس بريف درعا الشمالي من سرايا عيون العلق وحمريت بمنطقة مثلث الموت، دون تسجيل أي إصابات، في حين قصفت قوات النظام بصاروخ "فيل" حي طريق السد بدرعا المحطة.

مقالات ذات صلة

فيديو من إدلب يتصدر منصات التواصل الاجتماعي

سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اليوم الأحد

لليوم الثاني: استقرار سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر

خسائر بصفوف النظام في محاولة تقدم فاشلة بإدلب وحملة تمشيط في البادية

إصابة عنصر من قوات النظام بنيران القوات التركية بمناطق سيطرة "قسد" بريف حلب

تفجيرات تضرب ريف حلب الشمالي وميليشيات إيران تعزز في القامشلي