ناشطون يطلقون حملة "مضايا تموت بالسحايا" - It's Over 9000!

ناشطون يطلقون حملة "مضايا تموت بالسحايا"

بلدي نيوز – مضايا (جواد الزبداني)

أطلق اليوم الأربعاء مجموعة من الناشطين الإعلاميين من داخل مضايا ومن خارجها حملة إعلامية إسعافية تهدف لمساعدة المرضى (السحايا خصيصاً) وإدخال مواد طبية وغذائية .
كما صرح لنا عضو المكتب الإعلامي للمجلس المحلي في مضايا وبقين، فراس الحسين،
"بدأنا اليوم الأربعاء عند الساعة السابعة بإطلاق حملة إعلامية إسعافية مع المشاركة لمجموعة من الإعلاميين للضغط على الأمم المتحدة والهلال الأحمر للدخول وإخراج المرضى والحالات التي تم الكشف عنها من قبلهم، وقالوا إنها بحاجة ماسة للخروج وتلقي العلاج، وقد تم تقديم وعود منهم بإجلاء المرضى وإدخال المواد الطبية".

وحول الحملة، تحدث مدير الهيئة الطبية محمد يوسف لبلدي نيوز بالقول: "تم اليوم بعون الله إطلاق الحملة الإعلامية الإسعافية للضغط على الأمم المتحدة والهلال الأحمر وذلك لمعاناة النقطة الطبية من نقص في الكادر الطبي والمواد الطبية وعدم قدرتنا على مساعدة المرضى المصابين بالسحايا، ولدينا 18حالة خطرة، منهم 6حالات بحاجة للإخراج بأقصى سرعة، بعد معاينتهم من الهلال الأحمر السوري وإقراره بذلك، ونشكر كل من ساهم في هذه الحملة من إعلاميين"

أما رئيس المجلس الحلي في مضايا وبقين .محمد عيسى فرأى أن "هذه الحملة تساعدنا على تسليط الضوء على معاناه أهالي البلدة من مرضى السحايا، وتهدف للضغط على كل المنظمات بإدخال المواد الطبية وإخراج المرضى بأقصى سرعة، وإحداث نقطة في البلدة للهلال الأحمر لمساعدة الأهالي وإدخال المواد الغذائية المطلوبة".

يذكر أن بلدة مضايا المحاصرة من قبل قوات النظام وحزب الله الشيعي، تعاني من انعدام المواد الأساسية للحياة على صعيد الغذاء والدواء، وقد انتشر فيها مؤخراً مرض التهاب السحايا، ولم تفلح النداءات المتكررة في إدخال العلاج اللازم للمرضى أو إخلائهم لعلاجهم في المشافي المختصة.

مقالات ذات صلة

مفوضية اللاجئين: معظم اللاجئين السوريين في الشرق الأوسط لا يريدون العودة

"غوتيريش" يحذر مجلس الأمن من تدهور الوضع الإنساني بسوريا

خسائر فادحة بصفوف النظام في الرقة ودورية روسية تركية في "عين عرب"

منظمة دولية تنفذ مشروع إصلاح للصرف الصحي في "دوما"

منظمة تُحذر من إغلاق مكاتب الأمم المتحدة في تركيا

خمس منظمات أممية تطالب بتجديد آلية دخول المساعدات لسوريا