مقتل 50 عنصرا من قوات الأسد بريف دمشق

مقتل 50 عنصرا من قوات الأسد بريف دمشق
  • الاثنين 14 كانون الأول 2015

بلدي نيوز – ريف دمشق (طارق خوام)
نشر جيش الإسلام تسجيلا مصوراً، أمس السبت، يظهر عشرات القتلى من قوات الأسد، بعد فشل محاولاتهم بالسيطرة على المناطق الجبلية التي حررها الثوار قبل أسابيع على تخوم الغوطة الشرقية بريف دمشق.
وقال جيش الإسلام أنهم تمكنوا في الأيام الثلاث الأخيرة من تدمير عدة آليات ثقيلة بينها دبابتين نوع t72، وثلاث مدافع عيار 23، وعربتين مدرعتين، إضافة لقتل أكثر من 50 عنصرا من القوات المقتحمة.
ويظهر في التسجيل المصور جثث عناصر الأسد اللذين تم قتلهم على جبهة الأمن العسكري والجبال المحاذية له، في يوم واحد، أثناء محاولتهم الاقتحام والتمركز في بعض النقاط.
وأشار الثوار إلى أنه من بين القتلى الضابط "محمد العمري" الذي كان يترأس مجموعة الاقتحام، وتم القضاء على معظم عناصر المجموعة بين قتيل وجريح بعد استدراجهم إلى إحدى الكمائن المتقدمة على المنطقة الجبلية المحاذية للأمن العسكري، واستطاع "جيش الإسلام" سحب بعض الجثث القريبة منهم.
وتحاول قوات الأسد وميليشياته استعادة بعض المناطق التي حررها الثوار مؤخراً بمعركة أطلقوا عليها "الله غالب"، ولم تستطع كل الأرتال والمؤازرات التقدم شبراً واحداً بالرغم من استخدام سلاح الجو والمدفعية بشكل كثيف، حيث يستخدم جيش الإسلام سياسية الكمائن لاستدراج المشاة ثم قتلهم، وفقا لجيش الإسلام.

https://www.youtube.com/watch?v=kCvshmhac-M&feature=youtu.be