الثوار يتصدون لمحاولات قوات الأسد التقدم بريف حماة ويدمرون 10 آليات ثقيلة

الثوار يتصدون لمحاولات قوات الأسد التقدم بريف حماة ويدمرون 10 آليات ثقيلة
  • الاثنين 14 كانون الأول 2015

بلدي نيوز – حماة (مصعب الأشقر – أحمد العلي)
صدت كتائب الثوار، اليوم الأربعاء، محاولة تقدّم قوات النظام على قرية لطمين بريف حماة الشمالي، حيث كبدوها خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.
وحاولت قوات النظام وميليشياته، بغطاء جوي روسي، التقدم باتجاه ريف حماة الشمالي عموماً من عدة محاور "معركبة، ومدينة مورك، والمصاصنة، وجبهة كفرنبودة المحاذية لمدينتي اللطامنة وكفرزيتا".
وأوضح مراسل بلدي نيوز أن اشتباكات اندلعت بين الثوار، وقوات النظام المدعومة بالقوات الروسية براً وجواً على الجبهات المذكورة سابقاُ، وأسفرت هذه الاشتباكات عن مقتل عدد من عناصر النظام وانسحابها من عدة نقاط على أطراف قرية لطمين تحت ضربات الثوار الذين استخدموا مختلف أنواع الأسلحة في الاشتباكات.
وأضاف مراسلنا "دمر الثوار دبابتين لقوات النظام على جبهة تلة الصياد قرب مدينة كفرزيتا ليصل عدد الدبابات المدمرة إلى ثماني دبابات، وعربتي bmb في ريف حماة اليوم، حيث دمر الثوار دبابة في قرية معان بريف حماة الشرقي، ودبابتين وعربة bmb  في قرية معركبة، وعربة bmb في المصاصنة، ودبابة في جبهة المغير، ودبابتين في أطراف مدينة مورك، كما دمّر الثوار مدفع 57، ورشاش من عيار 14،5 على جبهة المغير".
من جهتها، واصلت طائرات الاحتلال الروسي استهدافها للمدنيين في مدن اللطامنة وكفرزيتا وكفرنبودة والصياد وعموم الريف الحموي المحرر، بالتزامن مع قصف صاروخي من حواجز بريديج والمغير وزين العابدين.
وقال أبو المجد الحمصي القائد الميداني في جيش النصر لبلدي نيوز "تمكنا من صد محاولة تقدم لقوات النظام ومرتزقته على قرية التوبة بمحيط مدينة كفرنبودة من حاجز تل عثمان القريب من قلعة المضيق، حيث اشتبكنا مع قوات النظام وأجبرناهم على التراجع".
ويأتي ذلك ضمن التصدي لمحاولة قوات النظام التقدم إلى ريف حماة الشمالي، وبالتالي الوصول إلى ريف إدلب الجنوبي، حيث تعتمد قوات النظام في تقدمها على الطيران الروسي الذي يتبع سياسة الأرض المحروقة بشن عشرات الغارات الجوية على مناطق الاشتباكات والمناطق المحررة.