محرقة دبابات ثانية للنظام بمعارك ريف حماة

محرقة دبابات ثانية للنظام بمعارك ريف حماة
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

استمر الثوار لليوم الثالث على التوالي بتدمير آليات قوات النظام في ريف حماة، حيث تمكنوا من تدمير 8 دبابات وآليات عسكرية، بينما شن تنظيم "الدولة" هجوماً على ريف حلب الشمالي، واستطاع السيطرة على عدة نقاط وقرى.
مراسل بلدي نيوز في ريف حماة أكد أن الثوار قتلوا عشرة عناصر من قوات النظام، خلال الاشتباكات الدائرة بين الطرفين على جبهة معان، ودمر الثوار سبع دبابات، إضافة لتدمير راجمة صواريخ ومدفع من نوع "23" على ذات الجبهة.
كما استهدف الثوار أماكن تجمع قوات النظام بالصواريخ، محققين إصابات مباشرة في صفوفهم داخل قرية معان، كذلك صد الثوار محاولة تقدم من قوات النظام باتجاه تل سكيك القريب من عطشان، ودمروا دبابة وراجمة صواريخ في ريف حماة الشرقي.
في السياق، دمر الثوار بصاروخ تاو مدفعاً لقوات النظام في قرية خربة الناقوس، ردت قوات النظام بقصف القرية وبلدات أخرى بالطيران الحربي.
وتعرضت مدينة اللطامنة لقصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة، كما قصف الطيران الحربي بغارتين جويتين محيط صوامع الحبوب في تل الصخر بريف حماة الشمالي.
إلى الجنوب من حماة، استهدفت قوات النظام مدينة الحولة في ريف حمص بالرشاشات الثقيلة من حاجز مريمين، في حين قصف الطيران المروحي بلدة غرناطة بأكثر من برميل متفجر، أثناء وقت صلاح الجمعة، وقصف الطيران الحربي المكرمية والسعن، أثناء خروج المصلين من الجوامع، ما أدى لاستشهاد مدني، وجرح أخرين.
كذلك قصف الطيران الحربي بأربع غارات جوية مدينة الرستن واستهدف قرية عز الدين مساء اليوم.

بالانتقال إلى المنطقة الشمالية، استهدف الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة بلدتي تل سبعين وريان ومحيط مطار كويرس العسكري بريف حلب، في حين تعرضت مدينة كفر حمرة لقصف مدفعي من جمعية الزهراء.
واشتبك الثوار مع تنظيم "الدولة" وسط قصف مدفعي متبادل بين الطرفين، وتمكن التنظيم من التسلل إلى بلدة تل قراح ليلتف على الثوار من الخلف ويستمروا بالتقدم نحو مدرسة المشاة إلى أن سيطروا عليها بعد انسحاب الثوار.
وفتح التنظيم معارك وصفها ناشطون بالوهمية على جبهات كفرة وبراغيده وصوران لإشغال الثوار عن جبهة المشاة، لكن تمكن الثوار عصر اليوم من شن هجوم معاكس على التنظيم، تمكنوا من استعادة قرية تل سوسين، ولا تزال الاشتباكات متواصلة بين الطرفين في محاولة من الثوار استعادة ما خسروه من مناطق ليلة أمس.
إلى إدلب، حيث استشهدت سيدتان في التمانعة، إثر قصف الطيران المروحي المدينة بالبراميل المتفجرة، وقصف الطران الحربي مدينة خان شيخون بالصواريخ.
في اللاذقية، قصف الطيران الحربي قرى جبلي الأكراد والتركمان، وسط قصف مدفعي عنيف تعرضت له قرى الجبلين، واستهدف الثوار أماكن تمركز قوات النظام بمحيط قمة النبي يونس، أسفر تدمير سيارة عسكرية.
وانسحبت قوات النظام من قرية كفردلبة، بعد معارك متبادلة بينهم وبين الثوار، استخدم فيها الطرفان الأسلحة الثقيلة ليستعيد الثوار القرية.
جنوباً، استشهد قائد "لواء الحرمين الشريفين" وأخيه، إضافة لمقاتل آخر، إثر زرع عبوة ناسفة في سيارتهم ما أدى لانفجارها على الفور في بلدة حيط بريف درعا الغربي.
في سياقٍ أخر، قصفت قوات النظام بلدات الغريا وبصرى الشام والصورة بالمدفعية الثقيلة.
وليس بعيداً عن درعا، قصف الطيران الحربي بادية السويداء واستهدفت مدفعية قوات النظام قرية البثينة وقرية القصر، كذلك قصفت قوات النظام قرى اللجاة الشرقية براجمات الصواريخ.
إلى ريف دمشق، حيث استشهدت ثلاث نساء وجرح عدد من المدنيين، إثر قصف قوات النظام مدينة دوما بقذائف الهاون، بالتزامن مع قصف بعدة قذاف هاون على ضاحية حرستا.
في ريف دمشق الغربي، قصفت قوات النظام بعربات الشيلكا مدينة الكسوة من نقطتها العسكرية المتمركزة في جبل المضيع، بينما اشتبك الثوار وقوات النظام في حي جوبر، رافق ذلك قصف مدفع متقطع استهدف الحي.
في سياق آخر، شنت قوات النظام حملة اعتقالات قرب كراجات السيدة زينب في المنطقة حيث اعتقلت بعض الشبان في المنطقة.
جنوب دمشق، اندلعت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على محور شارع لسبورات في حي التضامن، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين "جبهة النصرة" وفصائل فلسطينية تقاتل إلى جانب النظام قرب بلدية اليرموك في مخيم اليرموك.
بالانتقال إلى المنطقة الشرقية، حيث عادت الاشتباكات من جديد لتندلع بمحيط مطار دير الزور العسكري بين تنظيم "الدولة" وقوات النظام، في وقت سمعت فيه دوي انفجارات من داخل المطار العسكري فجر اليوم.
وفجر التنظيم سيارة مفخخة على الجبهة الشمالية الغربية لمطار دير الزور العسكري، ترافق ذلك مع قصف من الطيران الحربي للمناطق المحيطة بالمطار، كما قصف طيران الاحتلال الروسي مدينة الميادين بريف دير الزور بغارتين جويتين، استهدفت المدينة، راح ضحيتها مدني وعدد من الجرحى.
من جانب أخر، دهست سيارة تابعة لتنظيم "الدولة" امرأتين في بلدة صبيخان بريف دير الزور، وتابعت السيارة طريقها، دون التوقف ومساعدتهما بإسعافهما للمشفى.
في الحسكة، سمع دوي انفجار في حي النشوة بالمدينة، نجم عن انفجار عبوة ناسفة في الشارع العام بالحي، ما أدى لإحداث أضرار بممتلكات المدنيين.
وفي الرقة، أكد ناشطون مقتل نحو 14 عنصراً من تنظيم "الدولة" إضافة لجرح أكثر من عشرين أخرين، إثر الانفجارات التي هزت المدينة ليلة أمس الخميس، ولم يتم التأكد من سبب الانفجارات، فيما إذا كان التحالف قد استهدف المدينة.