ثوار اللاذقية يصدون تقدم قوات النظام ويكبدوها خسائر في الأرواح والعتاد

ثوار اللاذقية يصدون تقدم قوات النظام ويكبدوها خسائر في الأرواح والعتاد
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز –اللاذقية (أبو عمار اللاذقاني)
دمّرت كتائب الثوار، اليوم الأحد، دبابة لقوات النظام بصاروخ موجه على مرصد "انباتة" في جبل الأكراد بريف اللاذقية.
وأعلنت الفرقة الساحلية الأولى التابعة للجيش الحر تدمير دبابة لقوات النظام بصاروخ موجه من نوع "تاو" على مرصد انباتة القريب من مصيف سلمى، كما تم تدمير مدفع 57 في قرية الحنبوشية بجبل الاكراد بعد استهدافه بصاروخ تاو.
في سياق متصل، قال علي الحفاوي مدير المكتب الإعلامي لحركة أحرار الشام في اللاذقية إن الحركة وبالتعاون مع فصائل أخرى أحبطوا هجوم قوات النظام على قلعة ترتياح القريبة من مصيف سلمى، وأجبروها على التراجع إلى قرية كفردلبة، مخلفين ورائهم عدداً كبيراً من القتلى والجرحى.
وأضاف الحفاوي لبلدي نيوز "نتصدى أيضا لقوات النظام، التي تحاول التقدم من محور الجب الاحمر الاستراتيجي، بعد الاشتباك معها وتكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد".
إلى ذلك، استهدف الثوار بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة والرشاشات تجمعات قوات النظام في كتف الجلطة وجبل دورين وكفر دلبة في جبل الأكراد.
معركة استباقية
وكان الثوار في ريف اللاذقية، أطلقوا، اليوم الأحد، معركة جديدة تحت مسمى "صد الأحزاب" للتصدي لمحاولات قوات النظام المدعومة بمقاتلين روس، وميليشيات طائفية، والتي تحاول التقدم باتجاه قلعة ترتياح وبلدة مصيف سلم، ومنطقة جب الغار الاستراتيجية.
ويشارك في المعركة معظم الفصائل العسكرية في ريف اللاذقية المحرر، ومنها (الفرقة الاولى الساحلية، وأنصار الشام، وفيلق الشام، وأحرار الشام، وفرقة عاصفة الحزم، وجبهة النصرة).
وبدأ الثوار معركتهم بالقصف المكثف بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة، مستهدفين مواقع قوات النظام في محيط قمة النبي يونس ودورين وجبل دوري، إضافة لمرصد النبي شعيب، والذي يتمركز فيه خبراء وعناصر روس.
من جهته، قصف طيران الاحتلال الروسي، اليوم الأحد، قرى كفر دلبة وتباج وجب الأحمر وبلدة مصيف سلمى، في جبل الأكراد، لليوم الرابع على التوالي.
 وكان الثوار استعادوا، السيطرة على قرية كفردلبة، قرب بلدة مصيف سلمى، بعد اشتباكات مع قوات النظام، وكانت سيطرت على القرية أمس السبت.