مئات الأمتار تفصل "درع الفرات" عن الباب.. وشهداء بقصف على حلب

ميداني

الثلاثاء 15 تشرين الثاني 2016 | 8:2 مساءً بتوقيت دمشق

درع الفراتمدينة البابحلب

  • مئات الأمتار تفصل

    بلدي نيوز – حلب (محمد الراغب، عبد الكريم الحلبي)
    سيطر فصائل الجيش السوري الحر المشاركة في عمليات درع الفرات، اليوم الثلاثاء، على بلدة "قباسين" الإستراتيجية، شمال شرقي مدينة الباب بريف حلب الشرقي، بعد معارك عنيفة مع تنظيم "الدولة"، أسروا خلالها 3 عناصر من مقاتلي التنظيم، فيما سقط شهداء بتجدد القصف على المدينة.

    وبعد تحرير قرية "قباسين" بات الثوار على مسافة أقل من كم واحد من مدينة الباب، إحدى أهم معاقل تنظيم "الدولة" في الريف الشرقي لحلب، وفي سوريا.

    إلى ذلك، استشهد خمسة مدنيين وأصيب عدة أشخاص بجروح، في قصف من الطيران الحربي الروسي على أحياء مدينة حلب، اليوم الثلاثاء، جراء استئناف موسكو طلعاتها الجوية على المدينة.
    وفي التفاصيل، استشهد ثلاثة مدنيين في حي مساكن هنانو، وشهيد مدني في حي الفردوس وطفلة في حي الأحمدية بحلب القديمة في قصف بالصواريخ الارتجاجية والمظلية من الطيران الحربي.
    كما تعرضت أحياء الأرض الحمرا، وجبل بدرو، وقاضي عسكر، ومساكن هنانو، والفردوس، والصالحين، والصاخور، والقاطرجي، وطريق الباب، وباب النيرب، والحيدرية، لقصف بالصواريخ والأسطوانات المتفجرة.
    وفي ريف حلب، استهدفت الطائرات الحربية مدينة عندان في الريف الشمالي، ومدن وبلدات دارة عزة والأتارب وخان العسل، وكفرناها، في الريف الغربي، وفي الريف الجنوبي سقط صاروخان باليستيان على "جبل الحص" ومنطقة "إيكاردا".

    درع الفراتمدينة البابحلب