إحصائية: نظام الأسد قتل 9 آلاف مدني بحماة منذ اندلاع الثورة

إحصائية: نظام الأسد قتل 9 آلاف مدني بحماة منذ اندلاع الثورة
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز – حماة (مصعب الأشقر)
أصدر "مركز التوثيق لمحافظة حماة" إحصائية بعدد شهداء محافظة حماة الذي بلغ 9000 شهيد منذ بداية الثورة وحتى تاريخ 11 أكتوبر – تشرين الأول من الشهر الجاري.
ويهتم المركز بتوثيق شهداء وجرحى ومعتقلي الثورة، إضافة لرصد قتلى قوات النظام في محافظة حماة وسط سوريا.
وعزا المتحدث باسم مركز التوثيق جواد الحموي سبب ارتفاع هذا الرقم، إلى كون أن محافظة حماه تتمتع بجغرافية وديموغرافية معقدة تجعلها بيئة للنزاعات المعتمدة على أسس عقائدية ودينية من جهة، ومعارضة لنظام الأسد من جهة أخرى.
وقال أيضاً "ويعدُّ الخط الغربي بسهل الغاب الخزان البشري الأكبر في سوريا لميليشيا النظام، وتسكن بالخط الشرقي قرى وبلدات محررة من سيطرة النظام، ما يؤدي إلى حصول مواجهات عسكرية مستمرة بين الثوار من جهة والميليشيات الطائفية من جهة أخرى، والأمر ذاته يتكرر في جنوب حماة، وأحياناً في شرقها".
ومن الأسباب أيضاً، وفقا للحموي، تركيز الطيران الحربي والمروحي على مناطق شاسعة بريف حماه ولفترات زمنية طويلة مثل "الغاب، واللطامنة، وكفرزيتا، وقصر بن وردان، وعقرب"، الأمر ساهم في زيادة عدد الشهداء والجرحى أيضاً.
 ومن بين الشهداء، بحسب الإحصائية، المعتقلين الذين قضوا في سجون مخابرات النظام بسبب الاعتقال التعسفي على حواجز قوات النظام أو في مدينة حماة.