الطيران الروسي يرتكب مجزرتين في ريف حمص

الطيران الروسي يرتكب مجزرتين في ريف حمص
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

حمص- بلدي نيوز
 ارتكبت طائرات  الاحتلال الروسي، اليوم الخميس، مجزرتين في ريف حمص الشمالي، حيث استشهد 16 مدنياً، وجرح عشرات آخرين، جراء القصف الجوي الروسي، على بلدتي الدار الكبيرة و وتيرمعلة.
مراسل بلدي نيوز في حمص أكد، استشهاد 16 مدنيا، وجرح آخرين، في القصف الجوي الروسي، على بلدتي تيرمعلة والدار الكبيرة، حيث استشهد ثمانية مدنيين في كل منهما.
وأضاف المراسل، أن الطيران الروسي، استهدف بست غارات الأحياء السكنية بمدينة تلبيسة، وبلدة غرناطة، في ريف حمص الشمالي، مما أدى لدمار كبير في ممتلكات المدنيين.
جاء القصف الجوي الروسي، وسط اشتباكات بين الثوار وقوات النظام، في منطقة سنيسل على الجبهة الغربية بالريف الشمالي، وقرب بلدة الدار الكبيرة.

واستشهدت طفلة، جراء قصف قوات النظام، بالمدفعية، بلدة الغنطو، كما قصفت قوات النظام براجمات الصواريخ والمدفعية، أحياء مدينة  تلبيسة, دون ورد معلومات عن نتائج القصف.

وكان الطيران الروسي، بدأ مساندة نظام الأسد، بقصف مناطق ريف حمص الشمالي، في 30 أيلول/ سبتمبر الفائت، حيث ارتكب حينها مجزرة بتلبيسة راح ضحيتها أكثر من 50 مدنيا، وجرح أكثر من 100 آخرين.