استشهاد القيادي إسماعيل ناصيف صاحب تسمية (حسن زميرة) بريف حلب

استشهاد القيادي إسماعيل ناصيف صاحب تسمية (حسن زميرة) بريف حلب
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز – حلب (عمر عرب)
نعت حركة نور الدين الزنكي القيادي إسماعيل ناصيف الذي استشهد اليوم الإثنين في معارك بريف حلب الجنوبي، خلال التصدي للحملة العسكرية لقوات النظام والميليشيات الإيرانية على ريف حلب بمساندة طيران الاحتلال الروسي.
واشتهر الشهيد "ناصيف" بإطلاق لقب "حسن زميرة" على زعيم ميليشيا حزب الله اللبناني، بعد تصدي الثوار لهجوم قوات النظام وميليشيا حزب الله على بلدات بريف حلب الشمالي، منذ أشهر.
كما نعى ‏الثوار‬ القيادي الميداني "خطّاب خطاب" الذي استشهد في معارك صدّ ‫‏العدوان الروسي‬ الإيراني في ريف ‫‏حلب‬ الجنوبي.
ودمرت كتائب الثوار، اليوم، أربع دبابات لقوات النظام وعربة بي أم بي لقوات النظام، على جبهة قرية الوضيحي بريف حلب الجنوبي.
 مراسل بلدي نيوز في حلب أكد، أن الثوار شنوا هجوما، فجر اليوم، على مواقع قوات النظام في القرية، من عدة محاور، في محاولة لاستعادة السيطرة عليها.
 وأضاف مراسلنا أن الثوار دمروا أربع دبابات، وعربة بي أم بي، لقوات النظام في القرية، التي تشهد معارك كر وفر بين الطرفين.
 وأكد المراسل، أن طيران الاحتلال الروسي قصف قرية الزربة، بينما قصفت قوات النظام، براجمات الصواريخ بلدة خان طومان جنوب حلب، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة، بلدة دير حافر شرقي حلب.
 وشهدت مناطق جنوبي حلب، يوم أمس، نزوح أكثر من 50 ألف مدني من قرى (العيس، الحاضر، الوضيحي، الزربة، عبطين، خلصة، السابقية)، بسبب القصف الجوي الروسي، والاشتباكات مع قوات النظام.