استجابة للمطالب الشعبية.. "أنصار الشام" تندمج بـ"جيش الإسلام"

بلدي اليوم

الخميس 15 كانون الأول 2016 | 6:16 مساءً بتوقيت دمشق

انصار الشامجيش الاسلامحلب

  • استجابة للمطالب الشعبية..

    بلدي نيوز – (أحمد عبد الحق)

    أعلنت كتائب "أنصار الشام" العاملة في الساحل السوري، عن اندماجها الكامل ضمن صفوف "جيش الإسلام"، وذلك استجابة للمطالب الشعبية في التوحد ونبذ الفرقة، حسب بيان حصلت شبكة بلدي نيوز على نسخة منه.
    وذكر البيان الصادر عن (أنصار الشام) "أن الحرب اليوم في أرض الشام على أشدها، وقد تكالبت قوى الإرهاب من ميليشيات ودول لإبادة الشعب السوري الذي أراد أن يعيش بحرية وكرامة، فهذه حلب الشهباء تحاصر ويقتل فيها الأطفال والنساء والشيوخ، وتقصف المشافي والمنازل، من قبل مجرمي روسيا وإيران والأسد، بينما العالم يشهد ويشاهد ولا يحرك ساكناً".
    وأضاف البيان "وإيذاناً منا لأمر الله تعالى ونبيه، بالاعتصام والوحدة والقتال صفاً واحداً، ونصرة لأهلنا المستضعفين وإخوتنا المجاهدين في حلب، واستجابة لمطالب الأهالي المدنيين وحاضنة الثورة في الداخل والخارج، بجمع الكلمة ووحدة الصف، نعلن الاندماج مع جيش الإسلام"..
    وتعتبر كتائب "أنصار الشام" من الفصائل العسكرية التي لعبت دوراً كبيراً في المعارك التي شهدتها جبهات الساحل السوري بريف اللاذقية الشمالي، حيث شاركت بمعارك تحرير جسر الشغور وجبل الأكراد ومناطق عدة بإدلب وسهل الغاب.
    وكانت المناطق المحررة في غالبية المحافظات السورية شهدت مظاهرات شعبية كبيرة، طالبت جميع الفصائل الثورة بالتوحد والاعتصام، لمواجهة المخططات الاستعمارية التي تهدد المناطق المحررة لإضعاف الثورة وكسر إرادة الشعب الثائر.

    انصار الشامجيش الاسلامحلب