سرايا (أهل الشام) في القلمون تهدد الجيش اللبناني في حال تعرضه للاجئين في عرسال

سرايا (أهل الشام) في القلمون تهدد الجيش اللبناني في حال تعرضه للاجئين في عرسال
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز- القلمون (زين كيالي)
هددت سرايا "أهل الشام" العاملة في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق الجيش اللبناني، وتوعدت بما أسمته "الرد المشروع" في حال التعرض للاجئين السوريين في الداخل اللبناني، وذلك عقب مقتل ثمانية سوريين جراء قصف صاروخي استهدف الجبال المحيطة ببلدة عرسال شرقي لبنان.
وأدان البيان الصادر عن المكتب السياسي لسرايا أهل الشام والذي يديره "ابو جابر الشامي" الاعتداء على منطقة الملاهي المأهولة بالمدنيين والمحاذية لمدينة عرسال، واستهدافها بطائرة من نوع "سينيسا" وصواريخ من نوع "هيلفاير".
وجاء في البيان "ارتكبت طائرات الجيش اللبناني مجزرة مروعة راح ضحيتها ثمانية مدنيين وجرح عشرة آخرين بعد استهدف المنطقة بالصواريخ، وتفجير خزان مياه الشرب الوحيد والخاص بمخيم اللاجئين في "الملاهي"، معتبرا هذا الاستهداف ليس الأول من نوعه من قبل الجيش اللبناني.
كما أورد البيان، أنه لا يوجد ضمن هذه المخيمات أي تجمع للمقاتلين، مشيرا الى أنه تجمع مدني بحت، نتج عن تهجير المواطنين السوريين من قراهم ومدنهم، التي سيطر عليها حزب الله اللبناني الذي يقاتل الى جانب قوات بشار الأسد في حربها على الشعب السوري.
وعلى ذلك أهابت سرايا أهل الشام بجميع المنظمات والهيئات والدول المعنية باللاجئين السوريين، بالضغط على الجيش اللبناني وتنبيهه بعدم المساس بتجمعات المدنيين، مهددة الجيش اللبناني "بالرد المشروع" على كل عمل يهدد أمن اللاجئين في الداخل اللبناني.
ويقود سرايا اهال الشام المشكلة في نهاية شهر أيلول /سبتمبر/ الماضي من العام الجاري، القيادي "أبو موفق" بالإضافة الى القيادي "أبو حسن" في منصب القائد العسكري، وتضم معظم فصائل الثوار المقاتلة في القلمون الغربي، ومن بينها "تجمع “واعتصموا”، وتجمع القلمون الغربي، وكتائب تحرير القلمون، وشهداء بخعة، وكتيبة الشهيد أبو جعفر، وكتيبة الشهيد أبو طعان، وكتيبة الشهيد علي دياب القلمون، وكتيبة ابن تيمية، وكتيبة حوش عرب، وغيرها من الكتائب والمجموعات المرابطة في منطقة القلمون الغربي.