تسعة شهداء بحلب وريفها بينهم أمُ وطفلاها

تسعة شهداء بحلب وريفها بينهم أمُ وطفلاها
  • الأحد 12 تموز 2015

استشهدت امرأة وطفلاها، إثر غارة جوية للطيران الحربي على بلدة بزاعة بريف حلب الشرقي اليوم الأحد، وأسفر القصف كذلك عن تهدم ثلاثة منازل.
مدينة الباب هي الأخرى تعرضت لقصف متجدد بأربع "حاويات" متفجرة، الأمر الذي أدى لاستشهاد أربعة أشخاص وإصابة آخرين، إضافةً لدمار هائل لحق بالأبنية السكنية.
وعلى أطراف بلدة حريتان استشهد مدنيان وأصيب آخرون بجروح بليغة، عقب غارة لطيران النظام استهدفت سيارة تقل مدنيين.
في الأثناء، تعرض حي باب الحديد في المدينة القديمة لقصف بالبراميل المتفجرة، ما خلّف أضراراً جسيمة لحقت بالأبنية السكنية وبخطوط الكهرباء، دون وقوع ضحايا.
إلى ذلك، قصفت قوات النظام حي الراشدين الشمالي بصاروخ "أرض – أرض" من نوع "فيل" تسبب بدمار جزئي لحق بمبنى سكني.