محامية روسية: الجيش الروسي لا يتعامل مع الجنود على أنهم بشر

محامية روسية: الجيش الروسي لا يتعامل مع الجنود على أنهم بشر
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

the wall street journal

بلدي نيوز – ترجمة (مي قباني)

نشرت صحيفة  (the wall street journal)، على موقعها الرسمي، أمس السبت، تقريراً تحت عنوان "روسيا تنوي إعادة توزيع قوات العمليات الخاصة من أوكرانيا إلى سورية".

وقال التقرير أن "إشارات من القلق ظهرت في صفوف الجنود الروس، حول الأساليب التي استخدمتها وزارة الدفاع في توزيع القوات بسوريا، ففي الشهر الماضي، قام عدد من الجنود بالاتصال بالنيابة العسكرية، ليشتكوا بأنهم يرسلون إلى سوريا من دون أوامر مكتوبة، وهذا يعني أنها إمكانية إنكار أي أجر إضافي عن التوزيع".

ونقلت عن المحامية "إيفان بافلوف"، أحدى المحامين الذين يعملون على قضية الجنود، قولها: "عندما أثاروا التساؤلات، أعيدوا إلى قاعدتهم في منطقة الأورال"، وأضافت: "الجيش لا يتعامل مع الجنود على أنهم بشر، ويتصرف على أساس أنه لا حاجة لتفسير أفعاله"، وختمت بالقول: "لا يمكنك إنشاء جيش من العبيد".

وفي نفس التقرير يقول المحلل العسكري الكسندر جولتس: "روسيا لا تمتلك القوة البشرية للقيام بصراع طويل الأمد على الأرض في سوريا".

من جهة أخرى يقول محللون: "مليارات الدولارات التي انفقتها روسيا على جيشها، قد رفع القدرات القتالية لوحدات النخبة، إلا أنها لم تتنساب وهذه المبالغ، وبينما تحرز روسيا تقدماً في خلق جيش من الجنود الذين من الممكن الاعتماد عليهم، إلا أن الأمر لا يزال بشكل كبير عبارة عن مخططات".

وفيما يخص مقتل جنود روس في سوريا، فإن وزارة الدفاع الروسية تنفي علناً أي حالات وفاة حصلت نتيجة لعملياتها، لكن مسؤول في الوزارة أكد أن القوات الخاصة أعلنت أن جندي روسي واحد مات في سوريا، بسبب الإهمال في التعامل مع الأسلحة.

ويقول سيرجي كرفنكو عضو في مجلس الرئاسة لحقوق الإنسان: "ذكريات الاتحاد السوفييتي في الحرب في 1979-1989، تقول  أن وزارة الدفاع وبشكل روتيني قامت بخداع  قواتها الخاصة والجمهور عن الخسائر التي تكبدتها و لا تزال حديثة".

وأضاف: "الدعاية بالفعل جاهزة، بحيث أن الجمهور سوف يتسامح مع خسائر محدودة، لكن اذا بدأت عملية برية فمن يدري؟".