تسمم الأطفال في مضايا والزبداني بـ(بسكويت) الأمم المتحدة والأخيرة تعترف

تسمم الأطفال في مضايا والزبداني بـ(بسكويت) الأمم المتحدة والأخيرة تعترف
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز- ريف دمشق (ميار حيدر)
انتظرت هيئة الأمم المتحدة وقوع جريمة إرسال إغاثات أممية منتهية الصلاحية إلى بلدتي مضايا والزبداني بريف دمشق، ومن ثم خرجت بعد إصابة العشرات من الأطفال المحاصرين لتدين تلك العملية بطريقة خجولة.
الأمم المتحدة عقبت على حوادث تسمم أكثر من 100 طفل في بلدتي الزبداني ومضايا ببسكويت إغاثي قدمته ضمن الاتفاق الذي رعته بين الثوار وقوات النظام حول اتفاق "الزبداني وكفريا والفوعا"، في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي بالقول "إنها أرسلت "المئات" من صناديق البسكويت منتهي الصلاحية إلى بلدة "الزبداني" السورية المحاصرة التي تعرف هدنة بعد توقيع اتفاق بين الجيش الحر وبين إيران تحت إشراف الأمم المتحدة".
وقال يعقوب الحلو، المنسق المقيم للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا، السبت إنه "تم للأسف إبلاغ الأمم المتحدة أن 320 من أصل 650 صندوق بسكويت عالي الطاقة، أرسلت إلى الزبداني ومضايا في إطار قافلة إغاثة في 18 تشرين الأول/ أكتوبر كانت صلاحيتها منتهية بالفعل في أيلول/سبتمبر 2015".
وأضاف الحلو "يمكننا أن نؤكد أن هذا كان نتيجة خطأ إنساني مؤسف خلال عملية التحميل". وتابع "وتجنبا للمخاطر، طلبنا من المجتمعات عزل البسكويت المنتهي الصلاحية، ونتخذ كل الإجراءات الممكنة لتعويض الشحنة في أقرب وقت ممكن".
في حين أكد الناشط الإعلامي "أبو البراء" من الزبداني لـ"بلدي نيوز" قيام المشفى الميداني بما لديه من إمكانيات بسيطة من تقديم علاجات وقائية للأطفال المصابين بحالات "الإسهال الشديد، والاقياء، والاضطرابات المعوية" الناجمة عن تسممهم بعلب البسكويت المنتهي الصلاحية، والتي أدخلتها لجنة الصليب الأحمر السوري برعاية الأمم المتحدة.
وطالب كافة الجهات الراعية والمسؤولة عن هذا الاتفاق بضرورة إرسال كوادر طبية عاجلة إلى بلدتي مضايا والزبداني، لتقديم العلاج اللازم للأطفال المصابين، وجمع بقية علب البسكويت من المنطقتين قبل تفاقم الأزمة الصحية.
وكانت الأمم المتحدة قد أدخلت في النصف بداية النصف الثاني من الشهر الحالي سلل غذائية إلى مدينتي "الزبداني ومضايا"، كأول قافلة غذائية تدخل المنطقتين المحاصرتين، واللتان شهدتا أعنف المعارك مع قوات النظام وحزب الله اللبناني، وذلك بعد قرابة ثلاثين يوماً على وقف إطلاق النار ودخول الهدنة بين الجانبين حز التنفيذ.