الحرس الثوري الإيراني يعترف بمقتل عنصرين جديدين بمعارك حلب

الحرس الثوري الإيراني يعترف بمقتل عنصرين جديدين بمعارك حلب
  • الأحد 25 تشرين الاول 2015

بلدي نيوز (محمد أنس)
نقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية الرسمية, يوم السبت, عن الحرس الثوري تأكيده مقتل عنصرين جديدين في سوريا خلال معارك ريف حلب الجنوبي.
وقالت الوكالة "مصطفى صدر زادة وميلاد مصطفوي قتلا في مدينة حلب يومي الجمعة والسبت خلال معارك ضد تنظيم "الدولة".
وكانت وكالة فارس اعترفت بمقتل رضا خاوري  أحد قادة ميليشيا "لواء فاطميون" التابع للحرس الثوري الإيراني, أثناء مشاركته في المعارك الدائرة في سوريا, كما قتل أول أمس الجمعة عبد الله باقري -الحارس الشخصي للرئيس الايراني السابق أحمدي نجاد- خلال مشاركته في المعارك بسوريا.
وكانت قناة "روسيا اليوم" التابعة لموسكو نقلت تأكيدات حول مصرع ثمانية قتلى من الحرس الثوري الإيراني خلال ما وصفته قيامهم بـ "مهام عسكرية" في سورية، موضحة بوجود ستة قتلى أخرين هم من المتطوعين إلى جانب القياديين في الحرس الثوري.
وكان قتل كل من "القائد السابق للواء الصابرين التابع للحرس الثوري "الجنرال فرشاد حسوني زاده، والقيادي حميد مختار بند" بمعارك في سوريا قبل أيام إثر زيارة قاسم سليماني الأخيرة إلى سوريا.
وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن منذ أسبوعين عن مقتل الجنرال "حسين همداني" بريف حماة في سوريا، خلال إدارة المعارك ضد الثوار.
يبدو أن الحرس الثوري الإيراني ونخبته العسكرية يمرون بأسوأ حالاتهم خلال الآونة الأخيرة في سورية، وتنتقل طهران من تشييع إلى آخر، وتكاد نسبة قتلى القيادات الإيرانية في المعارك الدائرة مع الثوار في سورية هي الأعلى من نوعها خلال العام الحالي على أقل تقدير، وفق مراقبين.