الجبير: لا خلاف بين الموقفين السعودي والمصري حول الحل في سوريا

الجبير: لا خلاف بين الموقفين السعودي والمصري حول الحل في سوريا
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز - وكالات
قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، اليوم الأحد، إن هناك مشاورات مع المجتمع الدولي حول كيفية تطبيق مبادئ "جنيف1" بخصوص إيجاد حل في سورية، وألاّ يكون لبشار الأسد دور في مستقبل البلاد.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده، مع نظيره المصري سامح شكري، في القاهرة، ظهر اليوم، حول مجمل العلاقات المصرية السعودية ونظرتهما لقضايا المنطقة، حسب وكالة الاناضول التركية.
وفي رد على سؤال حول سورية، قال الجبير "هناك مشاورات مع المجتمع الدولي حول كيفية تطبيق مبادئ اتفاق جنيف1، عن طريق تشكيل هيئة انتقالية للحكم تضع دستورا جديدا، وتدير المؤسسات المدنية والعسكرية، وتحضر لانتخابات جديدة، وألا يكون لبشار الأسد دور في المستقبل".
وأضاف "هدفنا سوريا موحدة يعيش فيها كل الأطراف، وخالية من قوات أجنبية، ونريد الأمن والاستقرار وإعادة الإعمار".
وحول نتائج تلك المشاورات حول القضية السورية، أضاف وزير الخارجية السعودي "المفاوضات الآن قائمة حول كيفية تطبيق هذه الرؤية وهذه المبادئ على أرض الواقع، وأعتقد أن هناك تقدما في بعض الرؤى والمواقف؛ لحل الازمة السورية، لكن لا أستطيع أن نقول أننا وصلنا إلى اتفاق بعد.. نحتاج مزيدا من المشاورات والمباحثات لنصل هذه النقطة".
وشدد الجبير على عدم وجود خلاف بين الموقفين المصري والسعودي حول الحل في سورية، وقال "الموقف المصري يتطابق مع الموقف السعودي، فكلانا يريد عملية انتقالية في سوريا، كلانا يريد أن نحافظ على المؤسسات، وكذلك نسعى لنحقق للشعب السوري مستقبله".
بدورة اتفق سامح شكري وزير الخارجية المصرية مع الجبير في عدم وجود خلاف في مواقف البلدين، قائلا خلال المؤتمر الصحفي "لم يكن هناك في السابق تباين، وليس هناك الآن اختلاف، والتنسيق بيننا وثيق في معالجة القضية السورية، ونهدف إلى تحقيق نفس النتائج بنفس الأسلوب الذي يحقق أمن واستقرار سوريا".
"وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير وصل إلى القاهرة، ظهر اليوم، ولم يعلن عن موعد مغادرته.