اتفاقية أوربية جديدة لحل أزمة اللاجئين

اتفاقية أوربية جديدة لحل أزمة اللاجئين
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز- غازي عنتاب
اتفق زعماء أوروبيون في مؤتمر طارئ عقدوه في بروكسل حول اللاجئين، على أنشاء مخيمات جديدة لاستقبال 100 ألف لاجئ، على طول الطريق الذي يتبعه اللاجئين، نصف هذه المخيمات في اليونان.
وحضر المؤتمر الذي دعا إليه، رئيس المفوضة الأوروبية جان كلود يونكر ، 11 زعيماً من دول الاتحاد الأوربي، وثلاثة من خارجها لمناقشة كيفية التعامل مع أزمة اللاجئين التي تزداد تفاقما، حسب موقع بي بي سي عربي.
وتنص الاتفاقية على أن تفتح اليونان مراكز استيعاب جديدة تتسع لثلاثين ألف لاجئ بنهاية السنة الجارية، بينما تقوم وكالة إغاثة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بتأمين استيعاب 20 ألفاً في نفس الفترة.
وستنشئ مراكز استيعاب جديدة لاستقبال 50 ألف لاجئ في دول البلقان، التي تقول إنها لا تملك موارد كافية للتعامل مع أزمة اللاجئين، وتقع دول البلقان على الخط المفضل لسير اللاجئين المتجهين إلى المانيا والدول الاسكندنافية.
وتنص الاتفاقية على إرسال 400 ضابط شرطة إلى سلوفينيا، التي واجهت مصاعب في التعامل مع اللاجئين، وتعيين أشخاص يزودون السلطات المعنية بمعلومات عن أعداد اللاجئين.
وساعدت دول البلقان اللاجئين على الوصول إلى حدود الدول القادمة في طريقهم، وقد رفض رئيس الوزراء الكرواتي طلبات بعدم تسهيل وصول اللاجئين إلى الحدود، بينما قامت المجر بإغلاق حدودها مع كل من سلوفينيا وكرواتيا، لإجبار اللاجئين على البحث عن طرق أخرى.
وأشار رئيس المفوضية جان كلود يونكر في مؤتمر صحفي عقده مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل،  إلى سوء أوضاع اللاجئين في فصل الشتاء وخاصة الذين ينامون في العراء والأماكن المكشوفة، مشددًا على أن "إغلاق الحدود ليس حلاً".
ودعت المستشارة الألمانية، الدول الأوروبية للتنسيق والتعاون فيما بينها وعدم ترك عبء اللاجئين على دولة بعينها، قائلة أن "كل دولة ستعين مسؤولًا لمتابعة أزمة اللاجئين، ومن الضروري التنسيق مع تركيا في مسألة اللاجئين".
وبحسب المنظمة الدولية للهجرة فإن 681 ألف لاجئ على الأقل وصلوا الدول الأوربية منذ بداية العام الحالي.