أسامة أبو زيد ينفي لبلدي زيارة قادة من الحر لموسكو

أسامة أبو زيد ينفي لبلدي زيارة قادة من الحر لموسكو
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز- غازي عنتاب (عبدالعزيز الخليفة)
قال المستشار القانوني للجيش السوري الحر أسامة أبو زيد في حديث لبلدي نيوز، اليوم الثلاثاء، إن  الادعاءات الروسية  بزيارة وفد من الجيش الحر موسكو، هي "ادعاءات  كاذبة".
 وأوضح أبو زيد: أن  "القنوات الرسمية للجيش الحر، وكذلك قادة الفصائل الموجودة على الأرض، لم يتلقوا أي دعوة من قبل روسيا"، منوهاً إلى أن "بعض الرسائل وصلت من قبل اشخاص محسوبين على روسيا، لكن لا يمكن اعتبار هذه الرسائل جدية".
وتابع بالقول: "الجيش الحر موجود على الجبهات ومشغول بالمعركة على الأرض، والطيران الروسي مستمر في قصف مواقعه".
واعتبر ابو زيد  أن "الاشخاص الذين يلتقون مع الروس وهم مقيمون في أوربا، لا ينتمون إلى الجيش الحر،  وليست مشكلة الحر إذا "كان أي أحد يستطيع الضحك على الروس، فالحر لم يلتقي بمسؤولين روس لا في موسكو ولا خارجها".
وعن لقاء روسيا بصالح مسلم رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، قال أبو زيد: "الجميع يعلم أن الوحدات الكردية ليست من الجيش الحر، وهذه مشكلة روسيا إذا كانت تعتبر أن لقائها مع صالح مسلم، لقاء مع  ممثل عن الحر".
بدوره نفى الائتلاف الوطني السوري في بيان له، يوم أمس،  قيام وفد من الجيش الحر بزيارة موسكو، أو عقد أي من مسؤوليه اجتماعات مع مسؤولين روس.
واعتبر الائتلاف، في بيانه، أن "تلك الأنباء جزء من عملية تضليل للرأي العام، هدفها التغطية على إخفاق العدوان الروسي على الشعب السوري في أسبوعه الرابع، والخسائر التي مُنيت بها قوات الاحتلال الإيرانية والمليشيات الطائفية التابعة لها".
وكان نائب وزير الخارجية الروسي  ميخائيل بوغدانوف قال إن "وفودا من الجيش السوري الحر زارت موسكو عدة مرات"، وغيرت روسيا من تصريحاتها اتجاه الجيش الحر، والذي اعتبرته في بداية عدوانها على سوريا، بنهاية أيلول/ سبتمبر الفائت غير موجد،  وقالت: أن "لقوات الجوية الروسية التي تقصف أهدافا في سوريا، مستعدة لمساعدة الجيش الحر إذا عرفت إين مواقعه".