موسكو تعلن انتحار أحد خبرائها الفنيين داخل مطار حميميم بريف اللاذقية

موسكو تعلن انتحار أحد خبرائها الفنيين داخل مطار حميميم بريف اللاذقية
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز- (محمد أنس)
أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن انتحار أحد العسكريين الروس الذين يخدمون حاليا في قاعدة حميميم العسكرية بريف اللاذقية، وقالت الوزارة إن القتيل يحمل صفة "خبير فني" متعاقد مع الجيش الروسي.
وجاء في بيان لوزارة الدفاع نشر الثلاثاء 27 أكتوبر / تشرين الأول "انتحر عسكري متعاقد كان يخدم في قاعدة حميميم الجوية بصفة خبير فني، في أثناء الاستراحة بعد المناوبة. وفي الوقت الراهن يجري التحقيق في جميع ملابسات المأساة".
في حين تحدثت مصادر في وقت سابق عن مصرع عسكري متعاقد عمره 19 عاما، من سكان إقليم كراسنودار الروسية، خلال مشاركته في العملية العسكرية الروسية بسوريا، وذلك استنادا إلى ما نشر على صفحات الجندي نفسه وأقارب له في وسائل التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت.
وأكدت مصادر إعلامية أوكرانية مقتل 26 جنديا روسيا تابعين لمشاة البحرية في أسطول البحر الأسود الروسي، على الأراضي السورية، مشيرة إلى أنه تم شحن العناصر الروس القتلى إلى شبه جزيرة القرم بشكل مباشر.
ووفقا للمصدر، فإن جثث الجنود الروس وصلت، في العشرين من شهر تشرين الأول/أكتوبر إلى مدينة "سيفاستوبول" في جزيرة القرم.
كما كشف مصدر عسكري في دمشق لـ"رويترز" عن مقتل ثلاثة عناصر روس، أول أمس الاثنين، في الاشتباكات مع الثوار في ريف اللاذقية.
الجدير بالذكر أن كتائب الثوار تخوض معارك عنيفة في ريف اللاذقية المحرر، إثر محاولة قوات النظام وميليشياته اقتحام مناطق يسيطر عليها الثوار، في وقت شن الثوار هجوما معاكسا وسيطروا على قرية دورين، أحد أهم معاقل تحصن ميليشيات النظام في المنطقة.
من جهة أخرى يقول محللون "مليارات الدولارات التي انفقتها روسيا على جيشها، قد رفع القدرات القتالية لوحدات النخبة، إلا أنها لم تتنسب وهذه المبالغ، وبينما تحرز روسيا تقدماً في خلق جيش من الجنود الذين من الممكن الاعتماد عليهم، إلا أن الأمر لا يزال بشكل كبير عبارة عن مخططات".