عبوة ناسفة تودي بحياة قيادي وزوجته وطفلته بإدلب

عبوة ناسفة تودي بحياة قيادي وزوجته وطفلته بإدلب
  • الأحد 12 تموز 2015

استشهد ثلاثة مدنيين بينهم طفلة مساء اليوم (الاحد) إثر استهداف مروحيات النظام منزل بالبراميل المتفجرة في ريف بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، كما أسفر القصف عن إصابة عدد من المدنيين، ودمار كبير لحق بالممتلكات.
ووثق الدفاع المدني في المنطقة أسماء الشهداء، وهم "مصطفى بركات وابنته، وشاب من بلدة أم الخلاخيل".
في الغضون، انفجرت عبوة ناسفة في بلدة سرمين في الريف الشمالي، كانت مزروعة في سيارة الشيخ "بسام عبد الرزاق" مدير المكتب الشرعي في حركة "بيان"، قضى جراءها "بسام، وزوجته، وطفلته"، حيث تفحمت جثثهم بالتفجير.
كذلك، استشهد شاب، وجرح آخرين بعدة براميل ألقاها الطيران المروحي على قرية سكيك بريف إدلب الجنوبي.
إلى ذلك، تعرضت القرى المحيطة بأسوار مطار أبو الظهور العسكري لقصف بأكثر من خمسة براميل، أدت إلى استشهاد أحد الثوار من بلدة سراقب.