فصائل بالجبهة الجنوبية: نرفض مبادرات روسيا كونها دولة احتلال

فصائل بالجبهة الجنوبية: نرفض مبادرات روسيا كونها دولة احتلال
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز – درعا (أبو كامل الحوراني)
أصدرت معظم تشكيلات الجبهة الجنوبية في ريف درعا، أمس الثلاثاء، بيانات رفضت بموجبها ما يُطرح من مبادرات روسية لحل ما يجري في سورية.
وركزت البيانات الصادرة على التزام الجيش الحر في محافظة درعا بمبادئ الثورة للقضاء على نظام الأسد، ورفضت بشكل كامل للمبادرة الروسية والتي تنص على تعاون الجيش الحر، وقوات النظام لقتال تنظيم الدولة مع بقاء الأسد.
كما اعتبرت الفصائل روسيا طرفا في الحرب الجارية ضد الشعب السوري منذ بداية الثورة، وأن نظرة السوريين لروسيا على أنها دولة معتدية ومحتلة.
وشددت الفصائل على أي مبادرة تُملى على السوريين من الخارج وأي حل سياسي أو عسكري خارج إرادة الشعب السوري غير مقبول بشكل تام.
وقال أبو عمر الزغلول قائد فرقة أسود السنة، التابعة للجيش السوري الحر "نحن نرفض مبادرات روسيا باعتبارها من أهم الدول الأساسية الداعمة لنظام الأسد منذ بداية الثورة، وباعتبارها شريكة بالقتل، وتشريد الشعب السوري، كما وأننا لا ننسى أن سلاح النظام الذي فتك الشعب به أنه صُنع في روسيا".
وأضاف الزغلول، في حديث لبلدي نيوز، إن "روسيا تلعب لعبة خلط الأوراق، فنحن كمعارضة وفصائل عسكرية، وشعب سوري نؤمن أن روسيا هي امتداد لحكم، ونظام الأسد، ومن الصعب أن تثبت عكس ذلك، فهي من أوصلت النظام لهذه المرحلة كي تظهر في النهاية بمظهر المخلص، والمنقذ الوحيد لهذا الشعب، لذلك فإننا لا نؤمن بأي مبادرة تصدر عن روسيا فلا حوار، ومطالبنا وأهدافنا معروفة وهي رفض النظام، ومن له أي صلة به".
وكان الائتلاف أعلن في بيان رسمي عدم صحة ما أعلنته روسيا بأنها استقبلت وفداً من الجيش الحر من أجل دعمه لمحاربة الإرهاب، وهذا ما نفته أيضاً فصائل الجيش الحر عبر المستشار القانوني أسامة أبو زيد.