الأمم المتحدة: 13 مليون سوري بحاجة لمساعدات عاجلة والوضع الإنساني يتفاقم

الأمم المتحدة: 13 مليون سوري بحاجة لمساعدات عاجلة والوضع الإنساني يتفاقم
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز - دمشق (محمد أنس)
ارتفع عدد السوريين ممن هم بحاجة ماسة لمساعدات إنسانية وغذائية عاجلة خلال الشهر الأخير الذي سجل ازدياد عدد المحتاجين إلى مليون ومئتي ألف سوري، ويصبح العدد الإجمالي للمحتاجين 13.5 مليون سوري، بحسب ما أكدته الأمم المتحدة أمس/ الأربعاء، الثامن والعشرين من شهر تشرين الأول-أكتوبر.
كما أعلنت الأمم المتحدة، أن من 13.5 مليون سوري من هم بحاجة لمساعدات عاجلة، بينهم ستة ملايين طفل، معتبرةً أن "الوضع الإنساني في سورية يزداد تفاقماً".
تقديرات المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، تشير إلى أن نحو نصف السكان السوريين أجبروا على ترك منازلهم، وأن 7.6 ملايين نزحوا داخل سوريا، وأن 4.2 ملايين لجأوا إلى خارج البلاد.
ستيفن أوبريان، مدير العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة أكد بدوره، أن "عدد السوريين الذين هم بحاجة لمساعدة ازداد بنحو 1.2 مليون شخص خلال الأشهر العشرة الماضية"، لافتاً أن "أكثر من نصف المهاجرين الـ700 ألف الذين عبروا البحر المتوسط هذه السنة هم من السوريين".
وشدد أن السوريين "يحق لهم اللجوء دون أي شكل من أشكال التمييز"، معتبراً أن "ما تشهده سوريا هو إحدى أكبر أزمات النزوح في العصر الحديث".
ودعا أوبراين، نظام الأسد إلى "الموافقة فوراً على 46 طلب إذن بدخول القوافل المشتركة بين المنظمات قيد النظر حاليا"، كما دعا أيضاً "الجماعات المسلحة إلى السماح بتوزيع المساعدات الإنسانية".
ولفت المسؤول الأممي، إلى أن "الحل السياسي هو مسألة ملحة على نحو لم يسبق له مثيل، لمعالجة الأسباب الجذرية للصراع، والاستجابة لتطلعات الشعب السوري الذي عانى لفترة طويلة جداً".