مجزرة مروعة بحاويات الأسد المتفجرة على (الباب) بحلب

مجزرة مروعة بحاويات الأسد المتفجرة على (الباب) بحلب
  • الاثنين 13 تموز 2015

ارتكب طيران النظام المروحي اليوم (الاثنين) مجزرة مروعة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، حي استشهد نحو 35 شخصاً جلّهم أطفال ونساء، وجرح أكثر من خمسين آخرين، عقب قصف جوي بالحاويات المتفجرة.
منظمة اسعاف بلا حدود قالت أن أربع طائرات مروحية تناوبت على قصف المدينة منذ ساعات الصباح الباكر وألقت ثمانية "حاويات" متفجرة على سوق المحروقات وسط المدينة، مخلفةً حرائق ضخمة نشبت بالمحال التجارية.
وأشارت المنظمة إلى أن الحرائق المشتعلة بالسوق المستهدف أدت لتفحم 15 جثة تعود البعض منها لأطفال دون سن الثامنة.
الجدير بالذكر أن طائرات النظام صعدت من عدد طلعاتها الجوية على مدن وبلدات ريف حلب الشرقي، خلال الأسبوع الماضي، موقعةً نحو 47 شهيداً و80 جريحاً حسب مصادر طبية في المدينة.