حواجز الأسد تعتقل شباب حماة وتجرهم قسرا إلى جبهات القتال

حواجز الأسد تعتقل شباب حماة وتجرهم قسرا إلى جبهات القتال
  • الاثنين 14 كانون الأول 2015

بلدي نيوز - حماة (محمد أنس)
نفذت قوات النظام اليوم الجمعة، الثلاثين من شهر تشرين الأول-أكتوبر، حملة اعتقالات في أحياء حماة المدينة، مستهدفةً الطلاب المؤجلين دراسياً، إضافة إلى المُبلغين إلى الخدمة الاحتياطية في الأحياء القابعة لسيطرته.
وكالة حماة "الإخبارية" أكدت حملات الاعتقال التي نفذتها قوات النظام، مشيرةً إلى أن أبرز الأحياء التي استهدفتها حملات الاعتقال هو حي "القصور" في حماة المدينة.
وكانت قد تصاعدت خلال الأشهر القليلة الماضية حملات الاعتقال التي تشنها قوات النظام داخل مدينة حماة، وتجاوزت حصيلتها خلال أيام فقط أكثر من مئة وخمسين شاباً، بهدف زجّهم في معارك قوات النظام على جبهات القتال المنتشرة في البلاد-بحسب ما أكدته مصادر محلية لـ "بلدي نيوز".
الناشط الإعلامي "محمد الحموي" أكد بدوره، تكثيف النظام لدورياته الجوالة في المدينة بالآونة الأخيرة، التي اعتقلت معظم الشبان الذين تصادفهم في طريقها، ولا ينجو منها إلا المنتسبين إلى ميليشيات “الدفاع الوطني”، وتم اقتيادهم إلى المطار العسكري غربي المدينة ومن ثم إلى جبهات القتال، كما اعتقلت حواجز قوات النظام التي تملأ المدينة عشرات الشبان لنفس الهدف.
شبان حماة المدينة كانوا قد أطلقوا في الأشهر الفائتة حملة (أنقذونا وإلا فقدتمونا)، في إشارةٍ إلى الانتهاكات المستمرة التي تقوم بها قوات النظام بحق المدنيين داخل المدينة، كما طالب الناشطون الثوار للتقدم إلى المدينة وتحريرها من عصابات النظام.