طائرات الأسد تلقي 45 برميلا متفجرا على داريا خلال 24 ساعة

طائرات الأسد تلقي 45 برميلا متفجرا على داريا خلال 24 ساعة
  • الاثنين 14 كانون الأول 2015

بلدي نيوز - ريف دمشق (ميار حيدر)
ألقى الطيران المروحي التابع لقوات النظام ما يزيد عن أربعين برميلا متفجرا على مدينة داريا المحاصرة بريف دمشق الغربي خلال 24 ساعة، استهدف معظمها الأحياء السكنية والمباني التي تبعد عشرات الأمتار عن خطوط التماس وجبهات القتال.
وقال الناشط الإعلامي "معتز" من أبناء مدينة معضمية الشام المتاخمة لمدينة داريا لـ "بلدي نيوز"، حيث يرابط مع عدد من المجموعات المقاتلة هناك، إن "الطيران الروسي أغار عشرات المرات على المدينة، ودمر أبنية بكاملها ومسحها من على الأرض، كما ارتقى ثلاثة شهداء من ضمنهم امرأة مع ولدها الوحيد جراء إلقاء مروحيات الأسد عدد من البراميل المتفجرة".
وأكد بأن رقعة الدمار والخراب في ممتلكات المدنيين زادت مع التدخل الروسي، في حين رصد المركز الإعلامي للمدينة عبر صفحته الرسمية على مواقع الواصل الاجتماعي "فيس بوك" تحليقا كثيفا لطيران الاستطلاع الروسي ويعتبر هذا النوع من الطائرات التجسسية الروسية.
وكانت كتائب الثوار العاملة في المدينة نجحت في قتل عنصرين تابعين لقوات النظام على جبهة الجمعيات في المنطقة الشمالية للمدينة، والتي تم تحريرها مؤخراً في شهر اب الماضي-بحسب ما أكده المركز الإعلامي للمدينة.
المجلس المحلي في مدينة داريا، أكد بدوره بلوغ حجم القصف منذ بداية شهر آب الماضي حتى يوم أمس 1626 برميلاً متفجراً، و138 صاروخ أرض-أرض (فيل)، إضافة إلى مئات الأسطوانات المتفجرة والقذائف المدفعية. كما أدى القصف إلى ارتقاء 54 شهيداً.
أما المدنيون في مدينة داريا فيعيشون أوضاعاً صعبة للغاية نتيجة للحصار المفروض من قبل قوات النظام لما يزيد عن عامين ونصف، إضافة لدمار البنى التحتية من شبكات مياه وكهرباء واتصالات، وقد شهد الحصار تشديداً إضافياً منذ بداية العام.