إيران: قد ننسحب من محادثات السلام الخاصة بسوريا

إيران: قد ننسحب من محادثات السلام الخاصة بسوريا
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز – سياسي
قالت إيران، أمس الاثنين، إنها ستنسحب من محادثات السلام الخاصة بسوريا، إذا وجدتها غير بناءة وأشارت إلى "دور سلبي" للسعودية يمكن أن يؤثر على جهود تخفيف التوتر في سوريا.
ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن حسين أمير عبد اللهيان نائب وزير الخارجية الإيراني قوله "في الجولة الأولى من المحادثات لعبت بعض الدول وخاصة السعودية دورا سلبيا وغير بناء... لن تشارك إيران إن لم تكن المحادثات مثمرة."
ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن روحاني قوله يوم الاثنين "لن يصل شاب قليل الخبرة في إحدى بلدان المنطقة لأي شيء حين يتحدث بوقاحة أمام من يكبرونه سنا"، في  إشارة منه لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الذي أغاظ الإيرانيين بتصريحاته ضد تدخلهم في سوريا.

والتقت في فيينا يوم الجمعة الماضي قوى عالمية وإقليمية بينها إيران والسعودية لمناقشة حل سياسي للحرب السورية، لكنها فشلت في الوصول لتوافق بشأن مصير رأس النظام "بشار الأسد".
لقاء فينا هو الأول الذي جمع طهران والرياض على نفس الطاولة،  لمناقشة الحرب في سوريا، وتطالب السعودية برحيل "الأسد"،  بينما تدعم  إيران  نظام الأسد وتقوم بإرسال مقاتلين وخبراء لمساعدته في قتال فصائل الجيش الحر.
وكانت الرياض رفضت مرارا قبول أي وجود إيراني في محادثات السلام بشأن سوريا، وعقد اجتماع فينا الأول بتشرين الأول/ أكتوبر،  بحضور أربع دول هي الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وتركيا ، إلا أن الاجتماع الثاني الذي جرى في أواخر تشرين الأول، وسع لتحضر 17 دولة بينها إيران، التي وجهت لها دعوة عن طريق حليفتها روسيا، بعد تصريحات للولايات المتحدة تبدي فيها برغبتها بحضورها.