الثوار يحاصرون عناصر من حزب الله والحشد العراقي بريف حلب

الثوار يحاصرون عناصر من حزب الله والحشد العراقي بريف حلب
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز - حلب (زين كيالي)
أطلق الإعلام الحربي لميليشيا حزب الله اللبناني نداء استغاثة طالب فيه فك الحصار عن مجموعات من المقاتلين الشيعة التابعين لميليشيا حزب الله وميليشيا الحشد العراقي الشيعي في ريف حلب الجنوبي الذي يشهد مواجهات عنيفة بين كتائب الثوار وميليشيات للحرس الثوري الإيراني المدعومة بغطاء جوي روسي.
ووفقا للمصدر الإعلامي اللبناني الذي أكد على محاصرة الثوار لمجموعات مقاتلة لبنانية وعراقية في ريف حلب، دون التطرق إلى عددهم، فإنه لم يعلن عن مصير هؤلاء الجنود حتى لحظة إعداد التقرير، وتشهد القرى والبلدات الواقعة بريف حلب الجنوبي معارك شرسة.
حيث استعادت كتائب الثوار سيطرتها أمس الاثنين، على منطقة جبل البنجيرة وتلة البقارة، التي سيطرت قوات النظام عليها، بعد قصف ومعارك وصفت بالعنيفة في المنطقة، فيما تستمر الاشتباكات على مشارف قرية ذاذدين، في محاولة لاستعادتها، بعد تراجع قوات النظام إليها.
وتتركز الاشتباكات في ريف حلب الجنوبي، بمحيط بلدة الحاضر وعدد من القرى، حيث دمر الثوار أمس سيارة بيك آب ومدفع ثقيل لقوات النظام، وقتلوا من فيها من العناصر، وتصدوا لمحاولة تسلل حاول تنفيذها عناصر إيرانيين وأفغان إلى قرية كفر حداد تزامنت مع اشتباكات عنيفة في قرية رذاذين. وتتعرض قرى الريف الجنوبي لغارات جوية مكثفة من قبل سلاح جو نظام الأسد والطائرات الروسية، حيث أغار الطيران على كل من بلدات تادف والعيس وشقيدلة ومكحلة ومناطق عديدة أخرى.