مصلو (ليلة القدر) بريف إدلب يحولهم طيران الأسد إلى أشلاء

 مصلو (ليلة القدر) بريف إدلب يحولهم طيران الأسد إلى أشلاء
  • الاثنين 13 تموز 2015

استشهد عشرة مدنيين كحصيلة أوليّة بينهم أطفال بالتزامن مع صلاة التراويح في قرية الفطيرة بريف إدلب الغربي، جراء القصف بالبراميل المتفجرة على القرية.
براميل طيران النظام حولت أجساد المدنيين إلى أشلاء ممزّقة في يوم يحيي فيه المسلمون ليلة القدر، حيث استهدف القصف جموع المصلين أثناء خروجهم من المساجد بعد الانتهاء من صلاة التراويح.
وأدّت الغارة الجوية إلى استشهاد عشرة مدنيين وجرح نحو خمسين بينهم أطفال وحالات حرجة عديدة كما اشتعلت الحرائق في المحلات التجارية.
وسارعت فرق الدفاع المدني لانتشال الضحايا من تحت الأنقاض وإخماد الحرائق، وتزامن ذلك مع قُصفت بلدة حاس بريف معرة النعمان الغربي بعدة براميل متفجرة، أدّت لاستشهاد شاب وإصابة أخرين بينهم نساء وسط ترجيحات بارتفاع حصيلة الشهداء بسبب إصابات البعض الحرجة.
وكانت تعرضت مدينة أريحا وبلدة كنصفرة والموزرة بجبل الزاوية وبلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي وأسوار مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب الشرقي لأكثر من 15 غارة جويّة أدّت لإصابة مدنيين وإحداث دمار هائل في المنازل السكنية.