بشار الأسد يغازل ترمب ويسانده ضد السوريين

سياسي

الخميس 16 شباط 2017 | 11:49 صباحاً بتوقيت دمشق

امريكادونالد ترامببشار الأسداللاجئون السوريون

  • بشار الأسد يغازل ترمب ويسانده ضد السوريين

    بلدي نيوز – (محمد خضير)
    ساند رأس النظام بشار الأسد، جهود الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الرامية لحظر دخول السوريين إلى الولايات المتحدة، في حين منع القضاء الأمريكي تنفيذ قرار الحظر.
    وقال "الأسد" في مقابلة مع وسائل إعلام فرنسية بثت اليوم الخميس، إن جهود الرئيس الأمريكي دونالد لحظر دخول السوريين الولايات المتحدة "ليست ضد الشعب السوري"، حسب وكالة رويترز.
    واعتبر في المقابلة التي أجراها بالإنجليزية مع إذاعة أوروبا 1 وتلفزيون تي.اف1 أن "قرار ترمب ضد الإرهابيين الذين قد يتسللون مع بعض المهاجرين إلى الغرب، وهو ما حدث في أوروبا وخاصة في ألمانيا".
    وكان الأسد دعا ترمب إلى التعاون معه ضد "الإرهاب"، وقال في مقابلة صحفية مع موقع "ياهو نيوز" الأمريكي، إن الولايات المتحدة إذا أرادت أن تبدأ بداية صادقة في محاربة (الإرهاب) ينبغي أن يكون ذلك عن طريق التعاون معه، لأنه لا يمكن إلحاق الهزيمة بـ(الإرهاب) في بلد دون التعاون مع شعبه وحكومته، وفق زعمه.
    وقال رأس النظام في المقابلة التي جرت الأسبوع الماضي، إن أولوية دونالد ترمب، منذ بداية حملته الانتخابية "هي محاربة الإرهاب، ونحن نوافقه، هذا هو موقفنا"، مشيرا إلى أن "الأولوية أن يكون هناك تعاون بمحاربة الإرهاب بين مختلف الدول، بما في ذلك روسيا وإيران ونظامه"، حسب وكالة "سانا" الناطقة باسم النظام.
    وعبر عن رفضه نوايا الولايات المتحدة الأمريكية في إقامة مناطق آمنة بسوريا، قائلاً إن "المناطق الآمنة للسوريين يمكن أن تحدث فقط عندما يصبح هناك استقرار وأمن وعندما لا يكون هناك إرهابيون وتدفق ودعم لهم من قبل الدول المجاورة والدول الغربية، وعندها يمكن أن يكون هناك منطقة آمنة طبيعية وهي بلدنا".
    وزعم الأسد "إن الأكثر قابلية للحياة والأكثر عملية والأقل كلفة هو أن يكون هناك استقرار، وليس مناطق آمنة"، مشيرا إلى أن فكرة المناطق الآمنة "ليست واقعية" على حد قوله.
    وبخصوص أزمة اللاجئين السوريين الذين فروا من بطشه واستخدامه لكل أنواع الأسلحة ضد سكان المناطق المحررة، أنكر رأس النظام للموقع الأمريكي أي علاقة له بها، وقال، "إنها كارثة إنسانية تسبب بها الدعم الغربي للإرهابيين والدعم الإقليمي الذي قدمته تركيا والسعودية وقطر، وساند الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بقراره حظر دخول اللاجئين السوريين إلى أمريكا، قائلاً إن "الشعب الأمريكي وحده هو من يُمكن أن يقول ما إذا كان هذا ضد مصالح الولايات المتحدة أو معها".

    امريكادونالد ترامببشار الأسداللاجئون السوريون