إثرا انتصارات ريف حماة.. قادة في الجيش الحر يتوعدون الروس بالمفاجآت

إثرا انتصارات ريف حماة.. قادة في الجيش الحر يتوعدون الروس بالمفاجآت
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز – حماة (مصعب الأشقر)

حررت عدة فصائل ثورية، مساء الثلاثاء، قاعدة تل عثمان العسكرية وحاجز الجنابرة والنقطة المتقدمة عن النقطة السابعة في مورك وحاجز كازية حميدي في ريف حماة الشمالي، بعد معارك شرسة خاضها الثوار مع قوات النظام.

المتحدث باسم "الفرقة الوسطى" ياسر الشحادة، قال لبلدي نيوز: "تمكن الثوار من تدمير دبابتين ومدفع لقوات النظام، إضافة لمقتل أكثر من 15 عنصراً واغتنام أسلحة وذخائر متنوعة".

وأشار الشحادة إلى أن أهمية المعارك تأتي "بسبب قرب النقاط المحررة من مدينة السقيلبية، وهي أهم معاقل النظام في سهل الغاب، إضافة لإشراف النقاط على ريفي حماة الشرقي والغربي وقربها من حاجز المكاتب وقاعدة بريديج، التي تتمركز بها راجمة صواريخ لقوات النظام، تقصف بشكل يومي القرى والبلدات المحررة بريف حماة".

من جهته قال قائد "جبهة الشام" محمد الغابي لبلدي نيوز: "ما تم تحريره اليوم بريف حماة، جاء بعد توحد صفوف العمل بين الفصائل الإسلامية والثورية في المنطقة، وبدأ العمل بتحرير قاعدة تل عثمان العسكرية الاستراتيجية، والتي كانت تؤمن تغطية لباقي حواجز النظام، ومنها استطاع الثوار تحرير نقاط متقدمة في مورك".

وأضاف: "هناك دور كبير للثوار على الأرض، وهذا ما أنكرت وجوده روسيا، وهناك مفاجآت قادمة تنتظر الروس، الذين سقطت ورقتهم أمام أعمال الثوار بريف حماة وعموم سوريا".

وكان الثوار في ريف حماة أعلنوا عن معركة لتحرير مدينة حماة وريفها، منذ أكثر من اسبوع، وشنوا هجمات متتالية، موقعين خسائر بقوات النظام وميليشياته بالرغم من الغطاء الجوي الروسي.