النظام يحتمى بالمدنيين للتقدم في "الراشدين" والثوار يصدون الهجوم

ميداني

الاثنين 20 شباط 2017 | 8:8 مساءً بتوقيت دمشق

نظام الاسدحي الراشدينالجيش الحر

  • النظام يحتمى بالمدنيين للتقدم في

    بلدي نيوز- ( أحمد الأحمد، يزن الحلبي)
    شنت قوات النظام مدعومة بالميليشيات الشيعية فجر اليوم الاثنين، هجوماً من عدة محاور على مواقع الثوار على جبهتي البحوث العلمية، والأطراف الجنوبية لحي الراشدين، غربي مدينة حلب حيث مهدت لتقدمها بقصف صاروخي مكثف، وتمشيط بالرشاشات الثقيلة نحو مباني البحوث العلمية المشرفة على حي حلب الجديدة وعدة مواقع أخرى تتحصن بها.

    تلاها تقدم قوات النظام والميليشيات الشيعية، بهدف السيطرة على المنطقة، حيث شهدت مواجهات عنيفة مع الثوار، الذين تمكنوا من صد الهجمة، وكبدوا القوات المهاجمة خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، إضافة لتدمير سيارة عسكرية بعد تفجير عبوة ناسفة، كانت مزروعة على الطريق الواصل نحو حي الراشدين.

    وقال النقيب (أمين) قائد غرفة عمليات الراشدين، في هيئة تحرير الشام، إن الميليشيات الشيعية المساندة لقوات النظام قامت بهجوم مفاجئ على عدة محاور، منها سوق الجبس، والراشدين الرابعة والمنصورة والبحوث العلمية، ومحور معمل الكرتون شمالي الأكاديمية العسكرية، حيث وقعت مجموعة من عناصر النظام في كمين تم نصبه عن طريق حقل الغام، أدى لمقتلهم جميعاً بينهم مجموعة من الميليشيات العراقية.


    وأكد النقيب، أن قوات النظام استخدمت المدنيين كدروع بشرية، واحتمت بينهم، حيث قامت بنشر راجمات الصواريخ والدبابات في منطقة حلب الجديدة، وبدأت بالتمهيد على نقاط رباط الثوار، الأمر الذي دفع الأخير للرد بحذر على مصادر النيران، بهدف عدم التسبب بخسائر بين المدنيين.

    وفي السياق ذاته، اندلعت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام والميليشيات الشيعية، على جبهة الملاح شمالي حلب، حاولت من خلالها قوات النظام التقدم في المنطقة، إلا أن محاولتها باءت بالفشل وتكبدت خسائر كبيرة في الأرواح، وتمكن الثوار من صد الهجوم.

    نظام الاسدحي الراشدينالجيش الحر