الثوار يطردون تنظيم (الدولة) من بلدة الدارة بدرعا

الثوار يطردون تنظيم (الدولة) من بلدة الدارة بدرعا
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز - درعا (ميار حيدر)
أعلن تجمع ألوية العمري العامل في منطقة "اللجاة" بريف درعا عن نجاح مقاتليه بمشاركة تجمع "عشائر الجنوب" من استعادة السيطرة على بلدة "الدارة" عقب تقدم تنظيم "الدولة" إليها يوم أمس/ الثلاثاء، الثالث من شهر تشرين الثاني-نوفمبر.
وقال تجمع ألوية العمري عقب استعادة البلدة "تمكن عناصر التجمع من التصدي لهذا الهجوم تنظيم "الدولة" الغادر وصدهم على أعقابهم خائبين مخلفين جثث قتلاهم وجراحهم، ولكن للأسف حاول البعض تسجيل انتصار وهمي للدواعش عبر وسائل الإعلام دون التثبت من الوقائع على الأرض ودون دليل أو برهان"، على حد وصفه.
كما قام تجمع ألوية العمري عبر صفحته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، بنشر صور قالت إنها جثثاً لمقاتلي التنظيم، الذين قُتلوا خلال المواجهات على أطراف الدارة، وذلك بعد محاصرتهم في أحد المنازل التي كانوا يتحصّنون داخلها.
وكالة أعماق الإعلامية التابعة للتنظيم كانت قد أعلنت على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، أن عناصر تنظيم "الدولة" سيطروا على بلدة الدوارة بعد هجوم شنّه التنظيم منتصف ليل أمس، على فصائل الجيش الحر المتمركزة في البلدة، في حين مازالت المواجهات بين الطرفين حتى الآن قرب حاجز الظهر القريب من البلدة، في محاولة من التنظيم السيطرة عليه.
استعادة فصائل الجيش الحر، لبلدة الدارة الواقعة في أقصى الشمال الشرقي من درعا، جاءت عقب ساعات من سيطرة عناصر تنظيم "الدولة" عليها، وانسحاب مجموعات الثوار التي تتمركز بداخلها، إلا إن الثوار نفذوا هجوماً معاكساً على البلدة بعد سيطرة التنظيم، وتواصلت المواجهات العنيفة بين الجانبين لعدة ساعات، تمكن على إثرها الثوار من دخول البلدة، وانسحاب التنظيم منها.