الائتلاف الوطني: كيف نقبل دعوات روسيا لحضور اجتماع وهي تقصف شعبنا؟

الائتلاف الوطني: كيف نقبل دعوات روسيا لحضور اجتماع وهي تقصف شعبنا؟
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز - متابعات
قال نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، هشام مروة، أن الائتلاف لن يحضر اجتماعاً دعت إليه موسكو بينما قواتها تقتل السوريين، مضيفاً أن نظام الأسد وموسكو وطهران يحاولون تجاوز مرجعية جنيف والالتفاف عليها عن طريق زعمهم بأن أي حل مرتقب يشمل تشكيل حكومة موسعة على أن يتم الحديث في تعديلات دستورية لاحقاً.
وأضاف، روسيا تحتل أرضنا وتقصف شعبنا، فكيف يمكننا القبول بالمشاركة في اجتماع تدعو إليه، مؤكداً أن السبيل الوحيد لإجبار نظام الأسد على العودة للمفاوضات وفق مرجعية جنيف هو العمل على إحداث تعديل في ميزان القوى من خلال دعم عسكري تقدمه دول شقيقة للجيش الحر.
من جانبه، قال رئيس الائتلاف خالد خوجة، نطالب الدول المجتمعة بفيينا بوقف الغارات الجوية الروسية التي تقصف المدنيين والمشافي والمدارس والمخابز.
وأكد أنه منذ بدء العدوان الروسي على سوريا أخذ تنظيم "الدولة" يتقدم عسكرياً على حساب الجيش الحر في كل من حلب وريف حمص، ومساعدة وحدات الحماية الكردية.
وأشار إلى أن حلب باتت محاصرة من ثلاث جهات، تنظيم "الدولة" والنظام والوحدات الكردية التي فتحت مجالاً للنظام لكي يكمل محاصرة المدينة.