(منابر المساجد) آخر ما لجأ إليه الأسد لدعوة الشباب بالدفاع عنه

(منابر المساجد) آخر ما لجأ إليه الأسد لدعوة الشباب بالدفاع عنه
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز – اللاذقية (أبو عمار اللاذقاني)
أصدرت مديرية الأوقاف التابعة لنظام الأسد، قراراً بطلب التطوع والالتحاق بالخدمة الإلزامية على منابر المساجد في خطب الجمعة، بعد الخسائر التي منيت بها في ريف اللاذقية الشرقي.
وطلبت من أئمة المساجد أن يوجهوا الشباب للتطوع في صفوف قوات النظام وميليشيات (الدفاع الوطني) لحماية المحافظة، على أن تكون خدمتهم في محافظة اللاذقية نفسها.
وكان رامي مخلوف شكل لواء درع الساحل في وقت سابق تعهد به للمتطوعين الذين أغراهم بالمال أن لا يخرجوا من مدينة اللاذقية، إلا أنه لم يلتزم بذلك وزجهم في معارك الريف الشرقي، ليلقوا حتفهم بالمعارك مع الثوار.
وأفاد شاهد عيان من مدينة اللاذقية لبلدي نيوز أن "قوات النظام وضعت حواجز (طيارة) على كافة الطرق الرئيسية في مدينة اللاذقية وعلى طريق طرطوس اللاذقية وفي القرى المعارضة للنظام في محافظة اللاذقية وبانياس وجبلة، لاحتجاز الشباب وزجهم في معارك قوات النظام".
وتأتي الدعوة بعد النقص الحاد في العناصر بعد أن قتل الآلاف منهم في المعارك مع الثوار وهروب الآلاف خارج سوريا، عدا عن التحاق آلاف الشباب الذين بصفوف الثوار.