ثوار حماة يواصلون تقدمهم ويحررون عدداً من الحواجز بريفها الشمالي

ثوار حماة يواصلون تقدمهم ويحررون عدداً من الحواجز بريفها الشمالي
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز –حماة (مصعب الأشقر)
حررت كتائب الثوار، يوم الاثنين، صوامع كفرنبودة، وقرية الصخر وتلتها، وحاجز العبود قرب مورك بريف حماة الشمالي، بعد اشتباكات مع قوات النظام تكبدت فيه الأخيرة خسائر في العتاد والأرواح.
الثوار شنوا هجوماً بدؤوه بالتمهيد بالمدفعية الثقيلة على صوامع كفرنبودة وقرية الصخر وتلتها القريبة وبعد ساعات من بدء التمهيد، اقتحم الثوار تلك النقاط، دارت على إثرها اشتباكات مع قوات النظام التي انسحبت إلى الحواجز القريبة فيما لقي عدد من العناصر مصرعهم على يد الثوار.
وجاء ذلك بالتزامن مع هجوم آخر على النقاط القريبة من مدينة مورك، إذ اقتحم الثوار حواجز العبود، والمداجن والنقطة الرابعة وبناء السيريتيل، حيث فرّ عناصر النظام تحت ضربات الثوار تاركين جثث قتلاهم وكميات كبيرة من الذخير وأسلحة متنوعة.
وقال قائد جبهة الشام محمد الغابي لبلدي نيوز: " أعددنا خطة واحدة متزامنة لاقتحام الحواجز على محورين الاول باتجاه قرية الصخر جنوب كفرنبودة، والتي تتضمن الصوامع وقرية الصخر، التي تحوي 3حواجز لقوات النظام، والمحور الثاني كان ما تبقى من حواجز محيطة بمدينة مورك حيث تتمركز حواجز العبود والمداجن وبناء السيريتيل".
وأضاف الغابي، بدأنا بتمهيد مكثف على حواجز النظام المذكورة فضلاً عن تمهيد آخر على الحواجز التي يُعتقد أنها سوف تؤازر المناطق التي ينوي الثوار مهاجمتها مثل بريديج، والمكاتب وحواجز النظام المتمركزة في قرية معان، لتبدأ بعدها عمليات الاقتحام التي أفضت إلى تحرير تلك الحواجز.
وقُتل خلال الاشتباكات أكثر  من 20 عنصراً لقوات النظام، كما اغتنموا ثلاث دبابات وعربتي BMP  ورشاشات ثقيلة وأسلحة متنوعة، وكميات كبيرة من الذخيرة