ماذا سيناقش المجتمعون في فيينا بخصوص سوريا؟

ماذا سيناقش المجتمعون في فيينا بخصوص سوريا؟
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز – (عبد العزيز الخليفة)
ذكرت وزارة الخارجية الروسية إن الوزيرين سيرغي لافروف وجون كيري أجريا اتصالاً هاتفياً للتنسيق، شددا خلاله على أن اجتماع فيينا يستهدف إقناع الأطراف السورية ببدء الحوار.
 ورفضت أطراف من المعارضة السورية، ودول غربية مسودة خطة روسية ذات ثمانية بنود، والتي كانت ستُطرح في الاجتماع الوزاري في فيينا السبت لحل ما يجري في سوريا، بسبب تجاهلها مصير بشار الأسد وعدم الإشارة له.
من جانبها، أعلنت طهران عدم مشاركة وزير الخارجية محمد جواد ظريف في الاجتماع الذي سيسبقه لقاء لتحديد قائمة مشتركة بـ "التنظيمات الإرهابية"، وسط مطالبة الائتلاف الوطني بإدراج "ميليشيات إيرانية ضمن هذه القائمة".
ويبحث الاجتماع الدولي - الإقليمي في اختيار أسماء وفد موحد يمثل المعارضة للتفاوض مع النظام حول عملية سياسية انتقالية، وقال مصدر ديبلوماسي غربي "على كل بلد أن يقدم لائحة أسماء ويتم بعدها خفض عدد الأسماء إلى عشرين أو 25 اسماً، سيتوزع أصحابها على لجنتين: الأولى للإصلاح السياسي والثانية للأمن، على أن تعمل اللجنتان بإشراف موفد الأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا"، وأضاف "لكن لن يتم الانتهاء من الموضوع السبت. سيستغرق الأمر وقتاً"، حسب صحيفة الحياة.
وكشف ديبلوماسي أوروبي أن "لجنة تحضيرية تضم مسؤولين من تسع دول ستبدأ الخميس بإعداد لوائح بأسماء المعارضين وكذلك لوائح أخرى تحدد المنظمات الإرهابية".
وكانت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قالت إن موسكو ستركز على قضيتين رئيسيتين في اجتماع فيينا، وأضافت "الأولى هي تصنيف وفهم من الذين يجب أن نعتبرهم إرهابيين في سورية وفي المنطقة، والثانية هي وضع قائمة بممثلي المعارضة السورية الذين يمكن أن يجروا مفاوضات مع دمشق".
وقال ديبلوماسي غربي إن "موسكو تريد استخدام هذا التعريف ليشمل كل جماعات المعارضة المسلحة وليس المتطرفين فقط، مثل تنظيم "الدولة" وجبهة النصرة".
من جانبه، طالب "الائتلاف" في بيان مجلس الأمن بإدراج المنظمات التي تمولها إيران لارتكاب جرائم القتل والتعذيب في سورية بينها حزب الله ولواء أبو الفضل العباس ولواء فاطميون ولواء زينبيون ضمن قوائم الإرهاب الدولية، وقطع الدعم عنها، وملاحقة عناصرها، خاصة أن ما يقومون به من جرائم لا يقل شناعة عما تقوم به المنظمات الإرهابية الأخرى.