ثلاثون مدنياً ضحية غارات الروس على بلدات ريف حلب

ثلاثون مدنياً ضحية غارات الروس على بلدات ريف حلب
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

بلدي نيوز
قضى مدنيون وجرح أخرن بقصف الطيران الروسي على بلدات ومدن ريف حلب، يوم السبت، في وقت استشهد وجرح أخرون بريف حمص، جراء قصف قوات النظام. مراسل بلدي نيوز في حلب أكد أن أكثر من 24 مدنياً استشهدوا وجرح آخرون، إثر قصف الطيران الروسي قرى وبلدات ريف حلب الشمالي. في سياق آخر، دمر الثوار مدفع لقوات النظام، إضافة لاغتنام عربة ورشاش على جبهة العيس، في حين تدور الاشتباكات بين فصائل الثوار وقوات النظام على عدة محاور بريف حلب الجنوبي، منها برنة والبرقوم والعيس وبانص وخان طومان، وسط قصف مدفعي من قوات النظام استهدف الجبهات الآنفة الذكر.
واشتبك الطرفان على جبهة باشكوي، بالتزامن مع قصف قوات النظام بالمدفعية والطيران المروحي بالبرميل المتفجرة محيط قرية باشكوي، دون وقوع إصابات، في وقت تمكن الثوار من تدمير قاعدة كورنيت لقوات النظام، إثر استهدافها بصاروخ من نوع كونكورس.
بالانتقال إلى المنطقة الوسطى،استشهد خمسة مدنيين، إثر قصف قوات النظام مساء أمس طريق الحولة، أثناء نقل مواد غذائية للحولة، في حين دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام.
من جهتهم، قصف الثوار مدينة كفرنان الخاضعة لسيطرة النظام، لتعود قوات النظام بقصف غرناطة، ما أدى لاستشهاد مدنيين.
وقصفت قوات النظام تلبيسة بقذائف الهاون، ما أدى لجرح عدد من المدنيين.
في حماة، قصف الطيران الروسي مدينتي اللطامنة وكفرزيتا في الريف الشمالي، والمنصورة والزيارة في الريف الغربي.
إلى اللاذقية، حيث قصف الطيران الروسي قرى عديدة بمحيط مصيف سلمى وجب الأحمر، وسط قصف مدفعي عنيف تعرضت له قرى الجبلين، حيث تقدمت قوات النظام إلى أحد محارس الجب الأحمر، لكن تمكن الثوار بعد ساعات من التقدم إلى المحارس.
وقصف الطيران المروحي بعدد من البراميل المتفجرة قرى مصيف سلمى ومحاور الجب الأحمر وكنسبا، بينما استطاع الثوار تدمير رشاش على محور الجب الأحمر، بعد استهدافه بقذيفة مدفع.
بالذهاب إلى المنطقة الشرقية، قصف الطيران الحربي مدينة الرقة بخمس غارات جوية، ما أدى لاستشهاد خمسة مدنيين بينهم أطفال، إضافة لإصابة آخرين بعضهم إصاباته خطرة.
وفي دير الزور، وجد الأهالي جثثاً تعود لأشخاص من عشيرة الشعيطات ممن قتلهم تنظيم "الدولة" قبل أكثر من عام في أبو حمام في الريف الشرقي.
من جهته، قصف الطيران الحربي منطقة حقل غاز كوينكو في ريف بلدة الخشام الواقعة بريف دير الزور الشرقي.
بالذهاب إلى ريف دمشق، فقد استشهد الإعلامي "وائل الزيبق" خلال الاشتباكات على جبهات الغوطة الشرقية، فيما قصف الطيران الحربي بعدة غارات جوية منطقة المرج، وجرح عدة مدنيين إثر قصف الطيران بلدة عربين ومدينة دوما.
في الريف الغربي، قتل ثلاثة عناصر إثر انفجار ثلاثة ألغام في نقطة تابعة لقوات النظام في عين البيضا قرب بلدة الطيبة.
وقصف الطيران المروحي بأربعة براميل متفجرة مدينة داريا، في حين قصف خان الشيح ببرميلين متفجرين، وسط قصف مدفعي متقطع استهدف أوتوستراد السلام في خان الشيح.
وفي سياق متصل، استشهد مدني وجرح آخر، إثر قصف الطيران الحربي حي جوبر في دمشق.
جنوباً، قصفت مدفعية النظام من حقل الرمي خربة صعد في بادية السويداء، فيما لم تشهد المدينة أي أحداث تذكر.
وفي القنيطرة، قصفت قوات النظام بالمدفعية بلدة القحطانية في ريف القنيطرة الأوسط المحاذي للشريط الحدودي الفاصل مع الجولان.
أما في درعا، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة مدن الشيخ مسكين وجاسم وبلدات كفر شمس وناسج، ما أدى لاستشهاد سيدة في مدينة جاسم.
وفي سياق أخر، اندلعت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على جبهات مدينة الشيخ مسكين، وسط قصف الطيران المروحي المدينة بالبراميل المتفجرة.