سوري يطلق تطبيقاً على "أندرويد" لمساعدة اللاجئين في فرنسا

لاجئون

الأحد 2 نيسان 2017 | 1:42 مساءً بتوقيت دمشق

فرنسالاجئون سوريونتطبيق أندرويد

  • سوري يطلق تطبيقاً على

     بلدي نيوز – (متابعات)

    أطلق مهندس المعلوماتية السورية، راشد خياط،  المقيم في مدينة رين الفرنسية، تطبيقا  على  أجهزة "أندرويد" باسم "إيد واحدة" لمساعدة اللاجئين السوريين الذين يبحثون عن معلومات تتعلق بالعمل والدراسة وكيفية التعامل مع الإدارة الفرنسية.

    وكان شباب سوريين في  العام 2014 مجموعة على موقع فيسبوك باسم  "منتدى السوريين في فرنسا"، لتسهيل التواصل بين السوريين في فرنسا ولتسليط الضوء على حياتهم اليومية.
    وبعد مضي أكثر من ثلاث سنوات على إنشاء المجموعة، قرر راشد خياط وهو أحد مؤسسيها إطلاق تطبيق "إيد واحدة" على أجهزة "أندرويد"، حسب  وكالة فرانس بريس.

    يسعى هذا التطبيق المجاني في مرحلته الأولى إلى جمع أرشيف مجموعة "منتدى السوريين في فرنسا" وجعله متاحاً للجميع دون الحاجة للبحث عنه ضمن صفحات "فيس بوك".
    ويضم التطبيق عدداً من الأقسام الرئيسية: قسم "عناوين هامة" يشمل عناوين الدوائر الحكومية والسفارات الأجنبية في فرنسا كما يضم قائمة المترجمين والأطباء السوريين المقيمين في فرنسا.

    ويتناول قسم "أهم المواضيع" آخر التشريعات المتعلقة بالإجراءات الإدارية في فرنسا، يتم تحديثه بشكل دوري، ويقدم معلومات عن قوانين اللجوء والنظام الضريبي في فرنسا.

    ويشرح "اللجوء في فرنسا" خطوات تقديم طلب اللجوء، وإجراءات المقابلة مع مكتب حماية اللاجئين "أوفبرا"، كما يشمل قائمة بأهم المنظمات الخيرية التي تساعد طالبي اللجوء.


    ويشمل قسم "العمل" قائمة تضم مواقع تساعد على إيجاد مناصب عمل، ونصائح حول كيفية إجراء مقابلة العمل، إضافة إلى معلومات عن نظام التوظيف والعقود في فرنسا.

    يقول راشد خياط، إن مبادرة "إيد واحدة" إلى تبادل التجارب والخبرات بين السوريين فيما بينهم ومع باقي الجالية العربية، خاصة في مجال الدراسة والعمل والأمور الإدارية.
    وبعد أن بلغ عدد المشتركين في مجموعة "منتدى السوريين في فرنسا" أكثر من 30 ألف مشترك قررت إطلاق هذا التطبيق".

    ويضيف، بمساعدة مجموعة من المتطوعين، قمت بمراجعة المنشورات المكتوبة على المنتدى وإعادة صياغتها بشكل واضح ومفهوم. ثم طوّرت تطبيق الهاتف الذي يسمح بأرشفة هذه المعلومات وتقديمها بطريقة منظمة، لافتا إلى أن المنشورات المتاحة على “فيس بوك” تبقى دائما مهددة بالحذف، فيمكن مثلا أن يقرر صاحب المنشور تعديل أو حذف ما كتبه. وهو السبب الرئيسي الذي جعلني أطلق هذا التطبيق. وككل مبادرة تطوعية نواجه صعوبات في إيجاد متطوعين يعملون على تطوير التطبيق من الناحية التقنية. ونعمل أيضا على تحديث التطبيق ليصبح متاحا على أجهزة "أيفون"، كذلك سنزوده لاحقا بخاصية إرسال الإشعارات على الهواتف المحمولة.


    يمكن تحميل التطبيق المجاني عبر الضغط على الرابط التالي:
    https://play.google.com/store/apps/details?id=com.rachid.alkhayat

     

    فرنسالاجئون سوريونتطبيق أندرويد