بعد المجزرة.. الأسد يمعن في القتل ويدمر مستشفى خان شيخون

ميداني

الثلاثاء 4 نيسان 2017 | 2:12 مساءً بتوقيت دمشق

إدلبخان شيخوننظام الأسدمجزرة خان شيخونتدمير المشافيمشفى خان شيخونغازات سامةمركز الدفاع المدنيالهبيط

  • بعد المجزرة.. الأسد يمعن في القتل ويدمر مستشفى خان شيخون

    بلدي نيوز - إدلب (خاص)
    جدد طيران النظام، ظهر اليوم الثلاثاء، قصف مدينة خان شيخون في ريف إدلب، حيث استهدف بصواريخ شديدة الانفجار محملة بالمواد السامة، المستشفى الميداني الوحيد في المدينة ومركز الدفاع المدني، ما أدى إلى تدمير معظم أجزاء المبنيين.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز "محمد كركص" أن غارات مماثلة استهدفت مركز الدفاع المدني في بلدة الهبيط، ما أدى إلى دماره وخروجه عن الخدمة هو الآخر.
    وتأتي الغارات الجوية باستهداف الأبنية الحيوية في مدينة خان شيخون، عقب ساعات من مجزرة مروعة راح ضحيتها نحو 100 شهيد و400 مصاب، بقصف جوي بصواريخ محملة بغاز السارين على أحياء المدينة.
    من جانبه، دعا الائتلاف الوطني السوري المعارض، مجلس الأمن الدولي، إلى تفعيل المادة ٢١ من القرار رقم ٢١١٨، والتي تنص على أنه في حال عدم امتثال نظام الأسد للقرار، بما يشمل نقل الأسلحة الكيميائية أو استخدامها؛ فإنه يتم فرض تدابير بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.
    وأشار الائتلاف في بيانه، إلى أن الصور الأولى القادمة للمجزرة، تؤكد وقوع جريمة مروِّعة تتشابه من حيث الطبيعة مع الجريمة التي وقعت في الغوطة الشرقية لدمشق صيف عام ٢٠١٣، والتي مررها المجتمع الدولي دون حساب أو عقاب.

    إدلبخان شيخوننظام الأسدمجزرة خان شيخونتدمير المشافيمشفى خان شيخونغازات سامةمركز الدفاع المدنيالهبيط