فرنسا: هجمات باريس خُـطط لها في سوريا وعشر طائرات فرنسية تقصف الرقة

فرنسا: هجمات باريس خُـطط لها في سوريا وعشر طائرات فرنسية تقصف الرقة
  • الاثنين 14 كانون الأول 2015

بلدي نيوز - حلب (محمد أنس)
طالب رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، الاثنين 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، الفرنسيين "إلى ضبط النفس وتوخي الحيطة والحذر"، مشيراً إلى أن "سلوك كل شخص سيتبدل في مواجهة الخطر الإرهابي".
وقال فالس متحدثاً لإذاعة "آر تي إل" "سنعيش لوقت طويل في ظل هذا التهديد.. وعلينا أن نستعد له"، مشيراً الى أن اعتداءات جديدة قد تستهدف فرنسا أو دولاً أوروبية أخرى "في الأيام المقبلة أو الأسابيع المقبلة".
وأكد فالس أن هذه الاعتداءات "نُظمت ودُبرت وخُطط لها من سوريا"، مبرراً بذلك الغارات المكثفة التي شنتها مقاتلات فرنسية، الأحد، على الرقة معقل تنظيم الدولة شمالي سوريا.
وقال "هذه الحرب ضد داعش يجب أن تجري أولاً في سوريا والعراق. هناك أيضاً ما يجري في ليبيا، إذ إن داعش متمركزة وتتمركز هناك. لذلك أقول إن هذه الحرب ستكون حرباً طويلة وصعبة".
وأضاف "لا يمكن لداعش أن تنتصر في هذه الحرب علينا، لكن هذه المنظمة الإرهابية تسعى إلى إضعافنا، إلى تفريقنا.. إلى جعل الفرنسيين ينقسمون بعضهم على البعض الآخر"، معتبراً أنه "من الضروري أكثر من أي وقت مضى الحفاظ على وحدتنا".
وتابع: "نعلم أن هناك عمليات كان يجري ومازال يجري تدبيرها، ليس ضد فرنسا فحسب بل كذلك ضد دول أوروبية أخرى"، في وقت تحاول فرنسا، الاثنين، العودة إلى حياة طبيعية بعد الذهول والصدمة اللذين سيطرا عليها في نهاية الأسبوع الماضي.
وعلى صعيد التطورات الميدانية نفذت الطائرات الفرنسية عدة غارات جوية على مواقع تنظيم الدولة في سوريا، حيث استهدفت مواقع التنظيم في مدينة الرقة، كما أشارت وزارة الدفاع الفرنسية أن عشر مقاتلات استهدفت مركزًا للقيادة والسيطرة ومركزًا لتجنيد المقاتلين ومعسكرًا للتدريب تابعين للتنظيم في الرقة.
ناشطو الرقة، قالوا أن أكثر من ثلاثين غارة جوية استهدفت مواقع داخل المدينة، حيث استهدفت الغارات كل من (الفرقة 17، منطقة المداجن، معسكر الطلائع، الملعب البلدي، مبنى السياسية، الفروسية، والهجانة، المتحف، العيادات الشاملة، مدخل المدينة الجنوبي).
تجدر الإشارة إلى أن 132 شخصاً لقوا مصرعهم وأصيب 349 آخرون، جراء هجمات شهدتها باريس أمس الأول الجمعة، تبناها تنظيم "الدولة" الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق.
واعتبر الرئيس الفرنسي هجمات الجمعة حربا على فرنسا. وقال إن فرنسا سوف ترد بلا رحمة، وأعلنت وزارة الدفاع الفرنسية أن طائراتها الحربية، المتمركزة في الأردن والإمارات، قصفت بعشرين قنبلة موجهة أهدافا في مدينة الرقة.