جواً.. الروس يكثفون قصفهم لجنوب حلب.. وعلى الأرض الثوار يكثفون قتلى ميليشيات إيران

جواً.. الروس يكثفون قصفهم لجنوب حلب.. وعلى الأرض الثوار يكثفون قتلى ميليشيات إيران
  • الثلاثاء 15 كانون الأول 2015

واصل الثوار في ريف حلب الجنوبي تكبيد الميليشيات الطائفية خسائر في الأرواح والعتاد، يوم الثلاثاء، حيث قتلوا قياديا عراقياً ودمروا آليات عسكرية، في وقت تمكن الثوار في الغوطة الشرقية من قتل عناصر لقوات النظام في الاشتباكات الدائرة في المنطقة.

مراسل بلدي نيوز في حلب أكد أن الثوار قتلوا قائد الفوج الأول لحركة أنصار الله العراقية بريف حلب الجنوبي، إثر استهداف عربة همر عراقية بصاروخ تاو، كما وتمكنوا من تدمير دبابة على جبهة تل ممو.

بالمقابل، شنت الطائرات الحربية الروسية العديد من الغارات على مدن وبلدت الريف الحلبي، حيث تم استهداف كل من منطقتي الإيكاردا والقبر الإنكليزي ومدينتي حريتان وعندان ومحيط الفوج 46 في مدينة الأتارب وبلدتي كفرحمرة وبيانون، بالإضافة لمدينتي مسكنة والباب الواقعتان تحت سيطرة تنظيم "الدولة" في الريف الشرقي، مما أدى لعدة اصابات بين المدنيين في الأتارب وحريتان والباب والقبر الانكليزي.

وكانت القوات الروسية استهدفت من قواعدها في بحري قزوين والمتوسط بلدات  ‏قبتان الجبل  وحيان وكفربسين ومدينة محيط  ‏عندان بصواريخ (كروز)، مما أدى لاستشهاد مدنيين وجرح أخرين.

وليس بعيداً عن حلب، استهدفت القوات الروسية من قواعدها البحرية في المتوسط بالصواريخ الباليستية أطراف بلدة معر شورين ومطار أبو الظهور العسكري وبلدة جوزف، مما أدى لجرح عدة مدنيين.

كما تم استهداف مدينة معرة النعمان بصاروخ روسي، في حين شنت الطائرات الروسية غارات على بلدة أورم الجوز بجبل الزاوية وعلى مدينة خان شيخون، وتسببت بسقوط جرحى في خان شيخون، فيما تعرضت بلدة الهبيط لقصف مدفعي تسبب بسقوط جرحى من المدنيين.

بالانتقال إلى المنطقة الوسطى، دمر تنظيم "الدولة" دبابتين لقوات النظام في منطقة الدوة غربي مدينة تدمر، وأخرى في محيط بلدة مهين، في حين شنت الطائرات الروسية غارتين على أحياء مدينة كفرزيتا بريف حماة.

وفي اللاذقية، استهدف الثوار معاقل قوات النظام في محاور الجب الأحمر وجب الغار بجبل الأكراد بالرشاشات الثقيلة.

في سياقٍ متصل، أردى الثوار عنصراً من قوات النظام على جبهة منطقة المرج بالغوطة الشرقية بعد إصابته بطلقة قناصة، واستهدفوا دشم لقوات النظام بقذائف من مدفع "عمر" على جبهة مدينة عربين، بالمقابل استهدف عناصر النظام مدرسة في بلدة زبدين بصاروخ "أرض – أرض"، ما أدى لحدوث دمار في بناءها، فيما تعرضت أحياء مدينة دوما لقصف صاروخي، في وقت سقطت فيه عدة قذائف على ضاحية حرستا.

في الجزيرة السورية، انفجرت دراجة نارية مفخخة في حاجز عسكري بالمدخل الشرقي لمدينة تل أبيض شمال الرقة، وتواردت أنباء تشير إلى وقوع قتلى وجرحى، في حين فرضت الوحدات الكردية تعليم اللغة في مدارس المدينة، وكانت تعرضت مدينة الرقة لعدة غارات جوية من الطيران الفرنسي وطيران التحالف، دون معلومات عن نتائج القصف.

وفي دير الزور، أفاد ناشطون باستهداف طائرات التحالف الدولي بلدة الشعفة في ريف دير الزور الشرقي بعدة غارات.