"أبو أحمد".. صياد بلا سمك!

لاجئون

الأربعاء 12 نيسان 2017 | 7:56 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبنازحينسوريا

  • بلدي نيوز – (إدلب) عبد الكريم الحلبي
    رغم تجاوزه العقد الخامس من عمره يعارك "أبو أحمد" الحياة رغم تقدم سنه ومرضه بصمام القلب، حيث لجأ لصيد الأسماك في ريف إدلب، كي يؤمن قوت يومه وأولاده، في ظل الظروف القاسية التي تعصف بالنازح السوري.
    يقول محمد شنو "أبو أحمد" لبلدي نيوز: "لدي صبيان وبنتان، كنت في السابق أعمل كعامل عادي، وكان عملا شاقا جدا مع دخل قليل ومصروف كبير، بسبب غلاء المعيشة والوضع السيئ، حينها تعرضت للإصابة بصمام القلب بسبب ضغط العمل".
    وأضاف "أبو حمد": "منذ ذلك الوقت لم أستطع التحرك من الفراش لمدة أربع سنوات، وبعدها تبرع لي أهل الخير بتكلفة العملية الجراحية كي أتمكن من التحرك، وكنت أجهش بالبكاء عندما يحضر المحسنون إلى منزلي المساعدة".
    ويتابع أبو أحمد: "لجأت فيما بعد إلى الصيد لكي أؤمن قوت يومنا أنا وعائلتي، وكان يمر علي أشهر من الزمن حيث اصطاد خلالها ٢كيلو من السمك بمبلغ ٢٠٠٠ ليرة سورية وكان هذا المبلغ غالبا ما يكون المبلغ المحدد من كل شهر".
    يجلس "أبو أحمد" لأكثر من 8 ساعات يوميا، منتظرا رزقه من النهر، وكثيرا ما يغادر وسلته فارغة من السمك، ولا يحالفه الحظ في الحصول عليه، ما يصيبه بالحزن والتفكير وهو في طريق العودة عن طريقة الحصول على الطعام والشراب اليوم لأولاده الصغار الذين يعلقون عيونهم وقلوبهم بمعيلهم الوحيد.

    ادلبنازحينسوريا