النظام يطوق سجن حمص المركزي وقنابله المسيلة للدموع توقع اختناقات بين المساجين

النظام يطوق سجن حمص المركزي وقنابله المسيلة للدموع توقع اختناقات بين المساجين
  • الأربعاء 18 تشرين الثاني 2015

بلدي نيوز - حمص (ميار حيدر)
تحاول قوات النظام اقتحام سجن حمص المركزي في مدينة حمص بعد تطويق عناصر النظام للسجن من الجهات الأربعة، واعتلاء بعض القناصة على أسطح مبانيه، وسط حالة من الهلع والخوف بين نزلاء السجن والمساجين.
الناشط الإعلامي "بيبرس التلاوي" أفاد لـ"بلدي نيوز"، عن قيام قوات النظام بإلقاء عدد من القنابل المسيلة للدموع على المساجين كل خمس دقائق، وأشار المصدر باختناق أربعة مساجين يوم الثلاثاء، السابع عشر من شهر تشرين الثاني-نوفمبر، جراء الغازات المسيلة للدموع.
وأضاف التلاوي، أن قوات النظام منعت إدخال الأطعمة إلى المساجين، وتم قطع الكهرباء صباح هذا اليوم، وإن هذه الحادثة جرت منذ يوم أمس الثلاثاء بعدما قامت قوات النظام بإطلاق سراح سبيل أحد السجناء كان موجوداً في السجن، ولكن تبين فيما بعد، بأن إطلاق سراحه مجرد خدعة وتم التحقيق معه.
واستطرد بالقول، عندما طالب المساجين بالسجين الذي خدعته شرطة السجن رفضوا إعادته إلى السجن، ويتخوفون زملائه السجناء من تحويله إلى دمشق.
وعلى صعيد التطورات الميدانية في ريف حمص الشرقي، أكد المصدر تمكن تنظيم الدولة من استرجاع عدة نقاط في منطقة الحدث كان قد خسرها أمس الثلاثاء، بعد اشتباكات عنيفة مع النظام فجّر خلالها دبابة 72 وقتل طاقمها بالكامل، وأعطب دبابة أخرى وقتل العشرات من قوات النظام وسط قصف مدفعي استهدف بلدتي حوارين ومهين ومنطقة الاشتباكات.