الجيش الحر في درعا يجتمع على تعيين ممثل سياسي له في المحافل الدولية

الجيش الحر في درعا يجتمع على تعيين ممثل سياسي له في المحافل الدولية
  • الاثنين 14 كانون الأول 2015

بلدي نيوز - درعا (ميار حيدر)
اجتمع 19 تشكيلا عسكريا من الجبهة الجنوبية في محافظة درعا جنوب سوريا، على تعيين ممثل سياسي لهم يمثلهم في المحافل الدولية والإقليمية بما يخص الجانب السياسي في الملف السوري.
الفصائل الموقعة على البيان هي "مجاهدي حوران، لواء أحفاد عمر بن الخطاب، لواء أحفاد الرسول، لواء الفتح المبين، اللواء 91 مشاة، لواء حمزة أسد الله، لواء أحرار انخل، لواء المرابطين، تجمع غرباء حوران، تجمع توحيد الأمة، لواء الخليفة عمر" وغيرهم من التشكيلات الثورية للجيش الحر.
الفصائل الموقعة أعلاه أفادت بتعيين "قاسم محمد المطلق" ممثلًا سياسياً لها، وذلك عقب اجتماع تم بين عددٍ من فصائل الجيش الحر بالمنطقة، وأوضح البيان أن الحاجة لوجود ممثل سياسي يعبر عن الثورة تأتي في ظل المتغيرات الدولية تجاه الثورة السورية، لاسيَّما بعد أن أصبح الاحتلال الروسي والإيراني أمرا واقعا على الأرض.
وعلى صعيد التطورات الميدانية، اندلعت مواجهات عنيفة تدور بين قوات النظام والفصائل المقاتلة في محاولة من الأخير استرجاع بعض المواقع العسكرية التي خسروها مؤخراً على أطراف مدينة الشيخ مسكين الشمالية، يترافق ذلك مع حملة من القصف الجوي والمدفعي حيث قصف الطيران المروحي المدينة.
في حين مدد جيش الفتح في المنطقة الجنوبية أمس الأربعاء مهلة جديدة لعناصر لواء شهداء اليرموك، المتهم بمبايعته لتنظيم "داعش"، دون القيادات، مدتها 24 ساعة، لتسليم أنفسهم وأسلحتهم، ودعا أهالي العناصر لتحريض أبنائهم على تسليم أنفسهم.
وجاء في بيان جيش الفتح في المنطقة الجنوبية الذي نشره على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي: "بعد قدوم وجهاء من أهل حوران والقنيطرة واجتماعهم مع قيادة جيش الفتح، واستجابة لهم ولنية مسبقة ورغبة عند قيادة الجيش بحقن الدماء وطي صفحة مؤلمة أضرت بجهاد أهل حوران والقنيطرة، فإننا نعلن عن مهلة جديدة لعناصر لواء شهداء اليرموك دون القيادات مدتها 24 ساعة تبدأ من وقت صدور هذا البيان".